• العالم في خطر.. تراجع نسبة الخصوبة عند النساء!
  • الرباط.. البوليس والديستي يطيحان بامرأة عمرها 60 عاما تتاجر في القرقوبي
  • سيوفر 3 آلاف منصب شغل.. تدشين مصنع لشركة عالمية في القنيطرة (صور)
  • فاس.. أزيد من 280 ألف درهم لخلق أنشطة مدرة للدخل لفائدة سجناء سابقين
  • تامنصورت.. إلقاء القبض على خمسيني بسبب علاقة غير شرعية مع زوجة ابنه!
عاجل
الثلاثاء 24 يوليو 2018 على الساعة 15:25

خطر حقيقي يلا ما رديتوش البال.. نصائح لتفادي انفجار عجلات السيارات (صور)

خطر حقيقي يلا ما رديتوش البال.. نصائح لتفادي انفجار عجلات السيارات (صور)

مع تعدد الحوادث الناجمة عن عدم مراقبة عجلات السيارات، قدم مصطفى حجي، رئيس الجمعية المغربية للسلامة الطرقية، في اتصال هاتفي لموقع “كيفاش”، توضيحات حول أهم النقاط التي يغفلها سائقو السيارات.

العجلات أيضا لها تاريخ صلاحية

يقول حجي: “كل عجلة عندها تاريخ انتهاء واخا يكون النقوش ديالها مازال مزيانين، وباش يتحقق السائق من تاريخ الصلاحية، كيشوف الأرقام اللي كتكون مكتوبة حدا هاد الرمز “DOT”، هادوك الأرقام الأربعة كيمثلو الأسبوع والسنة اللي غادي ترجع ديك العجلة غير صالحة للاستعمال”.

ما شي كاع العجلات عندهم نفس العبار

وأوضح رئيس الجمعية المغربية للسلامة الطرقي أن كل سيارة “عندها قياس معين ديال ضغط الهواء، ومن الأخطاء الشائعة أن أغلب الناس كيديرو 2.5 بار وفالاعتقاد ديالهم راه هو الضغط الصحيح في كل السيارات، ولكن في الحقيقة كل سيارة عندها ضغط مناسب كيكون مكتوب في البطاقة التقنية ديالها عند الشراء أو ممكن أي واحد يلتجأ إلى محرك البحث ويقلب على موديل ديال سيارتو”.

عجلات الصيف ماشي هي عجلات الشتاء

العجلات تختلف حسب الفصول، يقول حجي، “واخا فالمغرب أغلب أنواع العجلات هي للشتاء والصيف، ولكن كاين بعض الناس اللي كيشريو عن طريق الخطأ عجلات خاصة بفصل معين، ولهذا أي واحد خاصو يطرح هاد السؤال على البائع قبل ما يشري، لأن كل نوع ديال العجلات عندو خصائص ديالو”.

الحمولة والطريق الطويلة وحجم الضغط

واعتبر المتحدث أنه “يستحسن أن السائقين في الطريق الطويلة أو اللي هاز حمولة ثقيلة سوا كانت ركاب أو حوايج ديال السفر، يزيد شوية في ضغط الهواء في العجلات، تفاديا لأي انفجار أو عطب، وكذلك النفخ كيكون قبل السفر، أما يوقف الواحد في نص الطريق ويعاود ينفخ، فالهواء البارد كيتخلط مع الساخن وكيوقع انفجار”.

غازات تسبب انفجار العجلات

أشار حجي إلى أن أغلب المحطات الطرقية وحتى محطات المحروقات، الغاز اللي كيديرو لنفخ العجلات هو غاز قابل للتمدد في الدرجات الحرارة، وهاد الشي كيسبب انفجار العجلات، واخا يكون غير حجرة صغيرة في الطريق أو ضربة بالرجل من طرف طفل كيلعب.

لهذا من الأفضل استعمال غاز “الأزوت” واللي هو غاز ما كيسخنش وما كيسببش خطر فالطريق، “ولكن للأسف مازال ما متوفر في جميع المحطات”.