• العثماني ما على بالوش: موجة الحريكـ مجرد سراب لا يجب الانجرار وراءه
  • كانت سرية ودابا رجعات علنية.. لغز “الحريكـ باللايف”
  • حيث ما ربحوش.. نجوم برشلونة يشككون في تقنية “الفار”
  • بعد عادل الميلودي.. رشيد برياح ينسحب من حفل تكريم “ميمون الوجدي”
  • بعد تأهله إلى نصف نهائي كأس الكاف.. لقجع يهنئ الرجاء
عاجل
الإثنين 23 يوليو 2018 على الساعة 18:05

قصة مؤثرة.. مغربية وفرنسي يقهران السرطان بالحب!! (صور)

قصة مؤثرة.. مغربية وفرنسي يقهران السرطان بالحب!! (صور)

مرض السرطان رجع مرض العصر بامتياز، وأي واحد ممكن يتعرض ليه، حيث هاد المرض الخطير ما كيختارش سن أو جنس معين، ولكن الأهم هو أن المريض يلقى اللي يوقف معاه ويساندو في هاد الظرفية الصعيبة، وخاصة أن هاد المرض كيحتاج عناية نفسية خاصة.

اكتشاف المرض

نور شابة مغربية (30 سنة) من طنجة، ومقيمة في العاصمة الفرنسية باريس مع الزوج ديالها الفرنسي، واللي تزوجات بيه نهار 22 يوليوز سنة 2017، وفداك الوقت نور ما كان فيها حتى شي مرض وكانت بكامل قواها الجسدية.

عاشت نور حياة زوجية سعيدة مع الزوج ديالها، وفي بداية سنة 2018 غادي تكتشف أنها مريضة بالسرطان، وفي هاد المرحلة الزوج ديالها واخا المدة اللي تزوجو فيها قصيرة بزاف قرر أنه يكون السند ديالها ويوقف بجنبها.

العلاج الكيميائي

من بعد شهور، غادي تدخل نور للمرحلة الخطيرة للعلاج واللي هي العلاج الكيميائي، وبدا الشعر ديالها كيطيح، والزوج ديالها بقى كيمشي معها وكيعطيها شحنة أمل باللي ما غاديش يتخلى عليها وباللي بزوج غادي يحاربو مرض السرطان.

لا يأس

هاد الشي خلى نور تتحدى المرض وتحاربو، وتقبلات حقيقة المرض ديالها، عكس بزاف ديال المرضى اللي كيغلبهم اليأس فهاد المرحلة، وبدات كتحط صور على مواقع التواصل الاجتماعي بلا شعر، ومن داخل المستشفى، وكتقول أنها بفضل راجلها والناس اللي معاها ما غاديش تخلي المرض يغلبها.

وحاليا نور تحتفل مع زوجها بعيد زواجهما الأول، وقالت، في منشور لها على الفايس بوك، “زوجي وأعز أصدقائي، سندي وشريكي في جرائمي، لم أكن أحلم بشيء أكثر من هذا، أنا أعيش أحلى الأوقات منذ التقيت بك”.