• للمساعدة على الإنجاب.. ابتكار جهاز ضغير يوضع داخل الرحم
  • العيالات حضيو راسكوم.. الخدمة بالليل كدّير السرطان
  • دوري أبطال العرب.. الوداد يكتفي بالتعادل أمام أهلي طرابلس الليبي (فيديو)
  • النجار تؤكد انسحابها.. الحملة المغربية لمقاطعة إسرائيل تنتقد نبيل عيوش ومريم بنمبارك
  • باقي زايد فيه.. حاكم مليلية يحرم تلاميذ مغاربة من التعليم
عاجل
الإثنين 23 يوليو 2018 على الساعة 11:20

مدمنون وعدوانيون.. البوليس المغربي في باريس من أجل قاصرين مغاربة

مدمنون وعدوانيون.. البوليس المغربي في باريس من أجل قاصرين مغاربة

أفادت السلطات الفرنسية بأن رجال أمن قدموا من المغرب إلى باريس في مهمة تتمثل في التعرف على هويات قاصرين مغاربة موجودين في شمال العاصمة الفرنسية.
ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، التي أوردت الخبر، فقد تم نشر ستة من موظفي وزارتي الداخلية والشؤون الاجتماعية المغربيتين في باريس منذ 18 يونيو الماضي.
وحسب وزارة العدل الفرنسية، فإن “هذه المهمة تهدف إلى التوصل إلى تحديد هويات هؤلاء القاصرين وذلك تحت سلطة ودعم أجهزة الشرطة والقضاء الفرنسية”.
وأضافت أن الأمر يتمثل في محاولة “إعادة وصل العلاقات الأسرية بالتنسيق مع السلطات المغربية، وكلما كان ممكنًا السعي لإعادة هؤلاء الشبان إلى المغرب عندما يتم التأكد أن تلك العودة تنسجم مع المصلحة العليا للطفل”.
وقالت الوكالة الفرنسية إن وضع أطفال شوارع حي “غوت دور” الشعبي (الدائرة 18) يثير قلق السلطات منذ وصول أوائل القاصرين في 2016، “وهم في الغالب صغار جدًا ومدمرون بالمخدرات وعدوانيون ويعيشون على السرقة وينامون في الحدائق رافضين كل مساعدة.”
وفي السياق ذاته، قالت وزارة العدل الفرنسية “إن هؤلاء الشبان يشكلون نسبة مهمة جدًا من نشاط فريق المتابعة الجزائي لنيابة القاصرين في باريس، حيث تم وضع 813 منهم رهن التوقيف في 2017 وأحيل 482 إلى النيابة. وهم عموما يرفضون التكفل بهم ويفرون من مراكز الاستقبال”.
ودفع هذا الوضع باريس والرباط إلى “تعزيز التعاون”، بحسب المصدر ذاته.