• واعرين بلا رونالدو.. ريال مدريد يتلهم ذئاب روما (صور وفيديو)
  • دراسة: النوم أقل من 7 ساعات يتسبب في حوادث السير
  • ضربو نحس إسبانيا.. رونالدو يتعرض للطرد في أول مباراة في دوري أبطال أوروبا (صور وفيديو)
  • للمرة الثالثة.. المخرج العالمي جيمس غراي رئيسا للجنة تحكيم مهرجان مراكش
  • لفائدة اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة.. توزيع محافظ مدرسية في الداخلة
عاجل
الإثنين 23 يوليو 2018 على الساعة 09:00

مذكرات المدير السابق للإذاعة الوطنية.. الحسن الثاني والجيش الملكي والدروس الحسنية

مذكرات المدير السابق للإذاعة الوطنية.. الحسن الثاني والجيش الملكي والدروس الحسنية

رصد الإعلامي عبد الرحمن عشور، المدير السابق للإذاعة الوطتية، محطات من تاريخ المشهد الإعلامي المغربي؛ وهو يروي جوانب من مساره المهني على صفحات كتابه “رجل سلطة بالاذاعة”.
ومما وقف عليه عشور في مؤلفه، الذي يقع في 423 صفحة، علاقة الملك الراحل الحسن الثاني بالإعلام، ومدى متابعته لما كانت تقدمه الإذاعة الوطنية التي تولى مسؤولية إدارتها بين سنتي 1986 و2003.
ومن ضمن ما استعاده عشور في كتابه الشغف الذي كان الملك الراحل الحسن الثاني يتابع به مباراة كانت تجمع فريقي الجيش الملكي والهلال السوداني، “وهو يتأهب إلى دخول المسجد قصد حضور الدروس الحسنية الرمضانية”.
ويشير صاحب الكتاب إلى أنه، ولأسباب مجهولة، لم تتمكن التلفزة من نقل هذه المباراة التي دارت خلال شهر رمضان سنة 1988، برسم تصفيات كأس إفريقيا للأندية البطلة.
ويضيف أن الملك كان شغوفا باللعب التكتيكي، ويتدخل في كل صغيرة وكبيرة تخص الفريق العسكري الذي يعد من مؤسسيه.
وفي هذا السياق أورد الكتاب أن “الإذاعة الوطنية كانت تنقل عبر مبعوثها وقائع المباراة من السودان، وكان الملك ينصت باهتمام لها، إلى أن حان وقت التحول إلى القصر الملكي لنقل وقائع الدرس الديني الذي سيلقى في حضرته”.
ويستطرد عشور: “رن هاتفي واستفسرني مسؤول باستوديو 4 عن إمكانية قطع النقل المباشر للانتقال إلى القصر قصد نقل الدرس الديني، استحضرت عتابا ملكيا سابقا على مسؤول قطع بث تظاهرة رياضية، لكن الأمر يتعلق بنشاط ملكي يحضره رؤساء ووزراء، مما دفع إلى قطع البث من السودان، والانتقال إلى القصر، لكن ما إن انتهى الدرس الديني حتى اتصل العامل المدير العام ليسألني عن المسؤول الذي أمر بقطع النقل المباشر للمباراة فأجبته فلان من التشريفات، شعرت بالارتياح لأن القرار جاء من القصر، حينها علمت أن الملك كان يتابع المباراة من غرفة مجاورة وحين انقطع بث المباراة وجه عتابا للمدير العام.