• هادي جديدة.. وزارة الأوقاف حاضية الأئمة فمواقع التواصل الاجتماعي!
  • تعويض الطب العام ب”طب الأسرة”.. تخصص جديد يخلق الجدل في كليات الطب!
  • بالفيديو.. كريمة غيث تصدر “بنت الفشوش”
  • عبر بوابة اتحاد طنجة.. عموتة قريب من العودة إلى البطولة الوطنية
  • تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي: نظام راميد تمييزي يفاقم التفاوتات
عاجل
الأحد 22 يوليو 2018 على الساعة 18:45

مراكش.. “ليلة حمراء” تقود فرنسية وعشيقها إلى الاعتقال

مراكش.. “ليلة حمراء” تقود فرنسية وعشيقها إلى الاعتقال

قضت سائحة فرنسية، تبلغ من العمر 41 سنة، 30 ساعة تحت الحراسة النظرية، بعد قضائها “ليلة حمراء” رفقة مغربي متزوج في مراكش، قبل أن تتمكن من الخروج بكفالة قدرها 5000 درهم بعد تدخل القنصلية الفرنسية.
وكشفت جريدة “لو باريزيان” الفرنسية أن المواطنة الفرنسية كانت رفقة رفيقها المغربي في فندق يوم السبت الماضي (14 يوليوز)، لتتفاجأ بعناصر من الشرطة أمام باب غرفتها في الفندق، ليتم توقيفها إلى جانب الشخص الذي كان برفقتها، واقتيادهما إلى مركز الشرطة.
وحكت الفرنسية، وهي إطار في شركة كبيرة، للجريدة وقائع 30 ساعة التي قضتها تحت الحراسة النظرية. وجاء في معرض حديثها: “من المستحيل أن أعود، لقد تم انتهاك حقوقي، وتم التخلي عني لمدة يومين في ظروف يرثى لها، وضعوني في ممر ضيق بين الصراصير، والنساء الحوامل يتعرضن للضرب، ومدع عام سيء صاح في وجهي” .
وأضافت أنها كانت تجهل أن “حبيبها” متزوج قائلة: “لقد قال لي إنه مطلق، ولكن بعد إلقاء القبض علينا، علمت أنه في إجراءات الطلاق على أن يكون الإعلان الرسمي في شتنبر”.
ومن جهة أخرى، انتقدت المواطنة الفرنسية تعامل المسؤولين معها قائلة: “لم يساعدني أحد، طلبت مترجم فرفضوا، طلبت محاميا يتحدث بالفرنسية فقالوا لي ابحثي عنه في الأنترنيت، وبعد ذلك أخبروني أنه يمنع منعا كليا استعمال الهاتف تحت الحجز، كنت أختنق!”.
وللإشارة فإن السائحة الفرنسية سيتم الحكم عليها غيابيا يوم غد الاثنين (23 يوليوز)، بعدما قررت عدم العودة إلى المغرب.