• بسبب أنفلوانزا الخنازير.. العثماني قلبو باقي عامر على دوزيم!
  • اليوم الأحد.. ضباب وقطرات مطرية
  • بغا يقلبها كرة.. ولي العهد السعودي يفاوض لشراء مانشستر يونايتد!
  • التبرع لبناء المساجد.. أبو حفص يحرك الماء الراكد!
  • باريس.. أنصار البوليساريو واستفزازات الرياضي ينسفان ندوة حول “حرية الصحافة في المغرب”
عاجل
الأحد 22 يوليو 2018 على الساعة 14:00

رادين البال مع الحراكة.. إسبانيا تستعين بدول أوروبية لتأمين عملية العبور

رادين البال مع الحراكة.. إسبانيا تستعين بدول أوروبية لتأمين عملية العبور

في سياق عملية عبور أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج، أوفدت دول أوروبية عناصر أمنية إلى الموانئ الإسبانية.
وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أن العناصر المشاركة في هذه العملية تنتمي إلى 20 دولة.
وأشار المصدر إلى أن هذه العملية، التي انطلقت أمس السبت (21 يوليوز)، وتمتد إلى غاية 18 شتنبر المقبل، تأتي لـ”تعزيز إجراءات التفتيش على الحدود في موانئ الجزيرة الخضراء وطريفة، وأيضا ميناء سبتة، لمواجهة الهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة للحدود”.
وأوضح المصدر ذاته أن هذه المبادرة تتم قيادة تنفيذها من طرف عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية، من جهة، ومنسقة تنتمي إلى الوكالة الأوروبية لحراسة الحدود والسواحل “فرونتكس”، من جهة ثانية.
كما تجري عمليات المراقبة، حسب المصدر ذاته، وفق المقاربة الجديدة، من طرف أمنيين ينتمون إلى إسبانيا وبلجيكا وسويسرا، وجمهورية التشيك وألمانيا وإستونيا، وفنلندا والسويد وليتوانيا.
كما تشارك في هذه الخطوة عناصر من فرنسا وإيطاليا ولاتفيا، وهولندا وسلوفاكيا والبرتغال ورومانيا، ومراقبون مدعوون من أوكرانيا ومولدافيا وجورجيا والولايات المتحدة الأمريكية.
وتهدف هذه العملية إلى السيطرة على تدفق المهاجرين غير الشرعيين باتجاه أي بلد عضو في الاتحاد الأوروبي، ومواجهة تحديات الهجرة غير النظامية وتهديدات محتملة في المستقبل على هذه الحدود”، وفق الشرطة الإسبانية.