• رسالة رونار وصلح بين فيصل فجر وحمد الله.. مستجدات في معسكر المنتخب قبل السفر إلى مصر
  • بغاو يرجعوه فالمغرب.. قبر في الأردن يتحول إلى مدار طرقي 
  • حيث لابسة بحال الغرب.. مهاجر مغربي كان غادي يحرق بنتو
  • ها هما تصالحو.. أخلاق الأسود وحب المنتخب غلب كلشي
  • بعد تداول تسجيل صوتي منسوب إلى إحدى الأستاذات.. وزارة أمزازي توضح
عاجل
السبت 21 يوليو 2018 على الساعة 18:25

فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة للبرلمانيين: يلا نتوما محتاجين المساعدة آش نقولو حنا؟

فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة للبرلمانيين: يلا نتوما محتاجين المساعدة آش نقولو حنا؟

انتقدت فتاة، تدعى مريم اشخيشخ، من مواليد مدينة الخميسات، دفاع بعض البرلمانيين عن الإبقاء على معاشاتهم، و”تجاهلهم” لمطالب الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة “الأحق بهذه الأموال”، على حد تعبيرها.

ونشرت مريم تدوينة طويلة على حسابها على الفايس بوك قالت فيها: “أنا مريمة اشخيشخ، مواطنة مغربية أبلغ من العمر 29 سنة، كل هذا العمر أمضيته في التهميش والإقصاء بمعنى الكلمة، أعيش على إعالة المحسنين، في حين كل القوانين تنص على حقي في العيش الكريم”.

هذا العيش الكريم، تضيف مريم، ‘لا أعرف منه سوى الاسم والوعود الكاذبة من أغلب المسؤولين بكل طوائفهم، إنهم كاذبون مخادعون منافقون”، مردفة: “إخواني أخواتي لا زلت أعاني ولا زلت أتألم ولا شيء في الأفق، لا أريد سوى حقي في العيش الكريم”.

وأعلنت مريم أنها ستدخل في اعتصام مفتوح أمام عمالة الخميسات ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل (24 يوليوز).

وفي حديث لها مع موقع “كيفاش”، قالت مريم: “أنا كنت عايشة في بيت ما فيه حتى شي شرط من شروط العيش الكريم، واحد السيدة اللي عطفات عليا وكرات ليا، ولكن إلى متى؟ ما بغيتش نبقى حاسة براسي عالة على المجتمع، وأنا وكاع الناس بحالي من ذوي الاحتياجات الخاصة أحق من البرلمانيين فهاد المعاشات اللي كيشدو على أربع سنوات خدمة وأغلبهم خدامين وبكامل قواهم الجسدية”.