• بالفيديو.. رسائل ملكية قوية في الأمم المتحدة من أجل السلام ومن أجل إفريقيا
  • قالوها العلماء.. الخرف يهدد المدخنين
  • الناس خايفين على بلادهم.. إيطاليا تهدد المهاجرين بالطرد والتجريد من الجنسية!
  • كان 2019.. الجزائر تنافس المغرب
  • معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!
عاجل
الخميس 19 يوليو 2018 على الساعة 22:10

حوادث سير وسكتة قلبية وتسمم.. موت الغفلة يخطف أرواح اللاعبين

حوادث سير وسكتة قلبية وتسمم.. موت الغفلة يخطف أرواح اللاعبين

كانت آخر وفاة في الساحة الكروية المغربية هي وفاة لحسن أخميس، لاعب فريق نهضة بركان، في حادثة سير.

الحادثة خلفت الكثير من الحزن، خاصة أن الراحل لم يتجاوز الـ30 ربيعا، وكان من اللاعبين المجتهدين داخل وخارج أرض الملعب.

ولم تكن هذه حالة الموت المفاجئ الأولى في صفوف لاعبي كرة القدم، حيث عرفت البطولة الوطنية وفيات عديدة للاعبين في مقتبل العمر.

الشقيقان شليظة.. اصطدام بشجرة

توفي الشقيقان الشرقاوي وصلاح شليظة، اللذان حملا قميص فريق رجاء بني ملال، سنة 2003.

وتوفي الشرقاوي شليظة إثر اصطدام سيارته بشجرة على الطريق، وبعد 32 يوما فقط، توفي شقيقه صلاح في المكان ذاته بعد ارتطام سيارته بالشجرة ذاتها التي تسببت في مقتل شقيقه.

زكرياء الزروالي.. تسمم

توفي زكرياء الزروالي، لاعب فريق الرجاء البيضاوي سنة 2011، عن عمر يناهز 33 سنة بسبب التسمم. وكانت أسوأ حادثة وفاة لدى جمهور “النسور الخضراء”، وحتى متابعي البطولة الوطنية.

وقضى الزروالي سنوات طويلة بين ملاعب المغرب، وبدأت مسيرته مع فريق مدينته الأصلية بركان، ثم انتقل إلى مولودية وجدة، وانتهى مشواره قبل الأوان مع فريق الرجاء البيضاوي.

عادل التكرادي.. سكتة قلبية

عادل التكرادي، ابن مدينة خريبكة، بدأ مشواره مع فريق المدينة أولمبيك خريبكة، ثم انتقل إلى الرباط مع الفتح الرباطي والجيش الملكي.

وفي سنة 1997، قرر العودة إلى ناديه الأم لتوافيه المنية خلال التداريت، بعدما أغمي عليه ومات قبل الوصول إلى المستشفى، لتكشف الفحوصات أن سبب موته سكتة قلبية.

يوسف بلخوجة.. موت وسط المباراة

شهد المجمع الرياضي محمد الخامس سنة 2001 واحدة من أغرب حالات الوفاة وسط الرياضيين، حيث توفي يوسف بلخوجة، لاعب الوداد البيضاوي، بعد سقوطه على أرض الملعب أثناء مباراة نصف نهاية كأس العرش أمام الرجاء البيضاوي.
ورغم محاولات إنقاذه، إلا أن السكتة القلبية كانت أسرع من الأطباء.

.