• ما عارف منين جاتو الضربة.. يوتيوب يوقف “تخربيقة” حاتم إدار!
  • بغاو يكذّبوا الكاميرا.. موقع تونسي يدعي أن فيصل فجر سبب الشجار مع الحارس
  • فاطمة الزهراء العروسي: ما بقيناش في ميدان فني ولّينا فسوق!
  • بنعطية بعد الانتصار على الكاميرون وتونس: نسير في الاتجاه الصحيح
  • الغياب عن جلسة التصويت على قانون المالية.. مجلس النواب يناقش شوهة البرلمانيين السلايتية
عاجل
الأربعاء 18 يوليو 2018 على الساعة 17:40

نواب يرعون الغنم/ الإصلاح عوض التصفية/ البيجيدي مشادّين.. كواليس النقاش حول تقاعد البرلمانيين

نواب يرعون الغنم/ الإصلاح عوض التصفية/ البيجيدي مشادّين.. كواليس النقاش حول تقاعد البرلمانيين

أسماء الوكيلي

عقدت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية في مجلس النواب، يوم أمس الثلاثاء (17 يوليوز)، اجتماعا مطولا لمناقشة ملف تقاعد البرلمانيين، والذي انتهى بإعادة الموضوع إلى المربع الأول بعد الفشل في الوصول إلى توافق.

ولوحظ وجود تناقض كبير بين مداخلات النواب وبين المواقف التي تتبناها الفرق رسميا، حيث أكد معظم المتدخلين على أن مقترح الإصلاح، الذي توافقت عليه الفرق، ما عدا فريق “البام”، لا يخدم مصلحتهم في شيء، و”أن من مصلحتهم كنواب ومن مصلحة الشعب المغربي وميزانية الدولة أن تتم تصفية نظام معاشات البرلمانيين وإلغائه بالكامل”.

الإصلاح عوض التصفية

وعبر جل النواب، من الأغلبية والمعارضة، عن رفضهم لاستمرار معاشات النواب، مؤكدين في المقابل أن مواقف فرقهم جاءت لـ”احترام الإجماع” الذي حققه مقترح الإصلاح.

ودافع رؤساء الفرق الموقعة على المقترح عن موقفهم، القاضي بإصلاح معاشات البرلمانيين عوض تصفيتها، بكون بعض البرلمانيين يعيشون أوضاعا صعبة بسبب انقطاع تعويضات التقاعد، حسب ما جاء على لسان نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي، الذي أكد أن الموضوع “أخذ أكبر من حجمه”.

وأكد المتحدث أنه “لا بد من البحث عن حل لأن الكثيرين يعتقدون أن المعاش كاين غير فالمغرب”، مشددا على أنه “يدافع عن النواب الفقراء البؤساء، وناس نرتكب في حقهم جريمة يعانون من التغطية الصحية وأمراضا مزمنة”.

وقال مضيان إن بعض النواب السابقين يرعون الغنم في الجبال، ومنهم من يعاني مع علاج أمراض مزمنة، فيما اضطر بعضهم إلى نقل أطفاله من مدارس التعليم الخصوصي بسبب عدم قدرته على أداء الأقساط.

واعتبر المتحدث أن “حتى هذا الحل مؤقت، ست سنوات غيموت، يجب التفكير في حل دائم”، داعيا إلى “توقيف تعويضات الإقامة للنواب وتعويضات التنقل ونصلح صندوقنا، وغيعيش الصندوق مدى الحياة”.

البيجيدي مشادين بيناتهم

ولم يخل اجتماع اللجنة من مشاداة بين نواب البيجيدي، والذين لم يستسغ بعضهم طريقة عبد الله بوانو في تسيير أشغال الاجتماع، حيث دخل في ملاسنات مع بثينة القروري، عضو فريقه، والتي وصفت ما يجري في اللجنة بـ”مذبحة النظام الداخلي للمجلس”، وهو ما لم يتقبله بوانو الذي انفجر في وجه النائبة وسط استغراب النواب.

المشاداة بين أعضاء البيجيدي لم تقف عند هذا الحد، حيث دخل بوانو في ملاسنات مع كل من آمنة ماء العينين ومحمد خيي، والذين عبرا عن رفضهما لما اعتبراه خرقا للقوانين خلال الاجتماع، وهو الأمر الذي تسبب في غضب نواب “المصباح”.

البيجيدي والقوالب

وبعدما لم تفلح الفرق في التوصل إلى موقف موحد في الجزء الأول من الاجتماع، عقد رؤساء الفرق اجتماعا على هامش اجتماع اللجنة، لمحاولة إقناع فريق الأصالة والمعاصرة بالتوقيع على مقترح القانون، وهو ما لم يفلح فيه رؤساء فرق الأغلبية والاستقلال.

علاوة على ذلك، لم يسحب فريق العدالة والتنمية مقترحه الداعي إلى تصفية معاشات النواب، ليحتفظ به كـ”ورقة ضغط” في حال تشبث حزب الأصالة والمعاصرة بموقفه، وتفاديا لتوجهه إلى الطعن في الإصلاح في حال تمريره.

ومن المرتقب أن تعقد لجنة فرعية بلجنة المالية، اليوم الأربعاء (18 يوليوز)، أولى اجتماعاتها، والتي تهدف إلى التوصل إلى إجماع بين الفرقاء حول الملف، وكذا موضوع تفعيل المادة 175 من النظام الداخلي لمجلس النواب، ومناقشة مقترح قانون حزب الأصالة والمعاصرة المودع في مجلس المستشارين حول تقاعد البرلمانيين، قبل الشروع في دراسة المقترحات المقدمة في الغرفة الأولى.