• العالم في خطر.. تراجع نسبة الخصوبة عند النساء!
  • الرباط.. البوليس والديستي يطيحان بامرأة عمرها 60 عاما تتاجر في القرقوبي
  • سيوفر 3 آلاف منصب شغل.. تدشين مصنع لشركة عالمية في القنيطرة (صور)
  • فاس.. أزيد من 280 ألف درهم لخلق أنشطة مدرة للدخل لفائدة سجناء سابقين
  • تامنصورت.. إلقاء القبض على خمسيني بسبب علاقة غير شرعية مع زوجة ابنه!
عاجل
الثلاثاء 17 يوليو 2018 على الساعة 10:00

مشاهد ساخنة.. “علي ربيعة وآخرون” داير الصداع لدوزيم

مشاهد ساخنة.. “علي ربيعة وآخرون” داير الصداع لدوزيم

محمد المبارك

عادت القناة الثانية إلى خلق الجدل، بعد عرضها فيلم “علي وربيعة والآخرون”، أول أمس الأحد (15 يوليوز)، وهو الفيلم الذي تضمن مشاهد لم ترق شريحة من المشاهدين المغاربة، وموضوعه الذي يعتبر، حسب البعض، “منافيا للتقاليد المغربية المحافظة”.
وتناقلت مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا من الفيلم، مستنكرة عرض مثل هذه اللقطات على قناة رسمية، يشاهدها الناس مع ذويهم.
وفي هذا الصدد، قال أحد النشطاء: “كنت جالس مع مالين الدار حتى خرج هادشي، حشمت وخرجت”.
وقالت معلقة أخرى: “حشومة بحال هادشي، راه عندنا والدينا تنتفرجو معاهم”.
ويحكي فيلم “علي ربيعة والآخرون” قصة شباب مغاربة يبحثون عن الحرية في سنوات السبعينات، وتعيش بطلة الفيلم ربيعة وصديقها علي في بيت واحد، ويقضون ليالي خمرية مع عدد من أصدقائهم، لتتغير الأمور بعدها بعد زيارة سائحين أجنبيين إلى ربيعة وعلي حيث تنتهي الزيارة بحمل ربيعة من السائح الأجنبي وإنجاب طفلة تدعى جميلة.
يذكر أن الفيلم من بطولة هيام عباس ويونس ميكري، بمشاركة حسن الفذ ومحمد المروازي، وإخراج أحمد بولان، وتم إخراجه سنة 2000، حيث منع من العرض في المغرب لسنوات طويلة.