• العيالات حضيو راسكوم.. الخدمة بالليل كدّير السرطان
  • دوري أبطال العرب.. الوداد يكتفي بالتعادل أمام أهلي طرابلس الليبي (فيديو)
  • النجار تؤكد انسحابها.. الحملة المغربية لمقاطعة إسرائيل تنتقد نبيل عيوش ومريم بنمبارك
  • باقي زايد فيه.. حاكم مليلية يحرم تلاميذ مغاربة من التعليم
  • انتقدوا هدر الزمن النقابي.. أساتذة الاشتراكي الموحد يقاطعون اللجنة الإدارية لنقابة التعليم العالي
عاجل
الخميس 12 يوليو 2018 على الساعة 15:20

اللامبة زادت شعلات.. الحوار الداخلي يعمق أزمة البيجيدي

اللامبة زادت شعلات.. الحوار الداخلي يعمق أزمة البيجيدي

مع بداية الشهر الجاري، فضلت قيادات البيجيدي إلغاء جميع المواعيد في أجندتها، والتوجه صوب فندق في الخميسات، لعقد جلسات للحوار الداخلي، في محاولة لتجاوز الخلافات التي يتخبط فيها الحزب منذ مرحلة البلوكاج وما أعقبها من قرارات كانت محط خلاف بين أعضاء الحزب.

إلا أنه من الواضح أن ما أريد له أن يكون حوارا “بلا سقف، مفتوحا على كل الخيارات” عكر صفوه نشر فيديوهات بعض المداخلات التي يبدو أن أصحابها أرادوا أن تبقى حبيسة “سقف” المقر الذي احتضن “جلسات الحوار”.

العثماني: الحوار هادئ وأخوي

خلال مداخلة له خلال الجلسة الختامية للندوة الوطنية الأولى للحوار الداخلي، تعهد الأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني، بطرح “جميع الأفكار دون إقصاء أي منها لكي يكون هناك تفاعل، وتقريب لوجهات النظر للوصول إلى قراءة مشتركة”، حسب تعبيره، معتبرا أن الندوة شهدت “حوارا حادا، ولكن أُخويا، أُحترم فيه الرأي، والرأي الآخر”.

وعبر العثماني عن تفاؤله بخصوص مجريات الحوار الوطني الداخلي لحزبه، معتبرا أنه لا ينبغي استعجال نتائج هذا الأخير، ومتعهدا بعدم إقصاء أي من الأفكار، والرؤى المختلفة في الموضوع.

العمراني: تمرين ديمقراطي جماعي

وبدوره قال سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الحوار مر في “أجواء إيجابية أخوية عالية”، وبأن “جميع المشاركين أبانوا عن “مستوى عال في الإنصات واحترام الأفكار المطروحة رغم الاختلاف الحاد مع بعضها أحيانا”.

وقال العمراني، في تصريح لموقع الحزب، “يمكن الجزم أننا أجرينا تمرينا ديمقراطيا جماعيا ونجحنا فيه جميعا”.

حذف الفيديوهات

“تمرين ديمقراطي” أفسده نشر فيديوهات مداخلات وتعقيبات بعض القيادات على القناة الخاصة للحزب على موقع يوتيوب، وخاصة تعقيب عبد العلي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني للحزب.

وبعد ساعات من نشر الفيديوهات، تم حذفها من القناة، والإبقاء على كلمة الأمين العام للحزب، بينما حذفت مداخلات وتعقيبات كل من المصطفى الرميد وعزيز رباح وعبد العزيز أفتاتي ونبيل الشيخي وعبد العالي حامي الدين ومحمد الهلالي والحبيب الشوباني.

حامي الدين غاضب

احتج عبد العالي حامي الدين على “عدم استشارته” قبل نشر فيديو مداخلته خلال الندوة المذكورة، الأمر الذي دفع المسؤولين عن القناة الرسمية للحزب على اليوتيوب إلى حذف جميع المداخلات المسجلة خلال الندوة.

حامي الدين برر احتجاجه بكون جلسات الندوة “كانت داخلية”، وأنه لم يتم الرجوع إليه قبل نشر المداخلة، والتي تسببت في توجيه انتقادات لاذعة له بسبب مضمونها المتعلق بالمكلية.

كما علق حامي الدين مشاركته في الحوار الوطني، إلى حين معرفة من المسؤول عن نشر تعقيبه، الذي اعتبر أنه نشر بطريقة “مبتورة”.

لجنة للتحقيق

وفي محاولة لتهدئة الأوضاع، أقدمت قيادة البيجيدي على تشكيل لجنة للتحقيق في نشر هذه المداخلات على الموقع الرسمي للحزب “بدون قرار” منها.

ويترأس هذه اللجنة إدريس الأزمي الإدريسي، بعضوية نبيل شيخي ومحمد الحمداوي ورشيد المدور.