• الصحافي سيمو بنبشير: إعلامية مغربية وسط فضيحة في الخليج!
  • ارتبطت بدبلوماسي عربي.. مريم سعيد في القفص الذهبي؟
  • عن 92 عاما.. وفاة الممثل المصري جميل راتب
  • مطار بنسلمان.. تدشين أكاديمة الطيران المغربية الخاصة
  • تباحث مع مستشار ترامب ووزير الخارجية وأعضاء في مجلس الشيوخ.. تفاصيل تحركات بوريطة في أمريكا
عاجل
الإثنين 09 يوليو 2018 على الساعة 17:15

جنس وعذرية وطابوهات.. “سارة كول” تصدم الفايس بوك (صور)

جنس وعذرية وطابوهات.. “سارة كول” تصدم الفايس بوك (صور)

محمد المبارك

آخر ظاهرة فايسبوكية أطلت على المغاربة، في الأيام الأخيرة، شابة عشرينية اسمها سارة، ومعروفة بـ”سارة كول”. استطاعت في أقل من شهر أن تجمع عشرات الآلاف من المتابعين، واللايفات ديالها كيوصلو لأزيد من 10 آلاف مشاهد آني .

بنت سبتة

سارة تزادت في مدينة سبتة سنة 1996، ودوزات الطفولة ديالها في تطوان، كانت عندها ظروف صعبة في الطفولة ديالها، الشي اللي خلى الشخصية ديالها تكون مختلفة على البنات بحالها.

ما تلقاتش تعليم دراسي كبير، وبقات عايشة مع العائلة ديالها في تطوان، حتى وصلات 18 سنة، وقررت تهاجر لإسبانيا بطريقة غير شرعية، باش تلتحق بالأم ديالها.

الهجرة

في البداية ديالها في إسبانيا، دوزات 6 أشهر حتى صاوبات الوراق، وبحكم أن الأم ديالها عندها الجنسية، شدات حتى هي الجنسية الإسبانية، ودخلات للعمل. أول مرة خدمات كان فواحد القرية نواحي مدريد، كتقابل واحد السيدة كبيرة في السن، ومن بعد دخلات لمطعم مساعدة في مطبخ، ثم تعلمات حتى ولات طباخة في نفس المطعم.

من الطبخ إلى التصوير

من بعد سارة قررت تغير الضومين، ودخلات لميدان التصوير واخا ما عندها حتى شهادة، خدمات في الأول داخل الكواليس كمتدربة، ثم خدمات رسميا من بعد ما بينات الحرفية ديالها.

نسخة سينا

سارة مؤخرا بانت فالفايس بوك بلايفات كتهضر فيخها على مواضيع داخلة في الطابوهات، والتي لا تناقش عادة قدام الناس، بألفاظ “جد جريئة”، الشي اللي شافو بزاف ديال الناس باللي فيه إخلال بالحياء أو ميوعة، وتم تشبيهها لسينا المراكشية.

فيديوهاتي بدلو حياة شحال من وحدة

في تعليقها على الموضوع، قالت سارة، في تصريح لموقع “كيفاش”، “أنا كنهضر على مواضيع اجتماعية بلا فرانات، كنهضر على الجنس وعلى البكارة وعلى استغلال البنات من طرف الدراري، هاد المواضيع اللي أنا شخصيا عانيت منهم وعرفت القساوة ديالهم”.

وقالت أيضا: “بفضل الفيديوهات ديالي شحال من واحدة تغيرات حياتها، وكيوصلوني رسائل كيقولو لي تبارك الله عليك وعلى كلامك”.