• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الإثنين 09 يوليو 2018 على الساعة 13:27

ما تفاهموش على هاشتاغ “#نتلاقاو_في_كازا”.. الدارجة المغربية تُزعج وليدات البيجيدي!

ما تفاهموش على هاشتاغ “#نتلاقاو_في_كازا”.. الدارجة المغربية تُزعج وليدات البيجيدي!

الإعلان على الملتقى الوطني 14 ديال شبيبة البيجيدي، اللي غيتنظم فكازا، نوض الصداع بين الشبيبة، ماشي بسبب الضيوف ولا بسبب محاور الملتقى، ولكن بسبب هاشتاغ. كيفاش؟
شبيبة العدالة والتنمية في الدار البيضاء اختارت إطلاق هاشتاغ “#نتلاقاو_في_كازا”، للترويج للملتقى، إلا أن العديد من أعضاء الشبيبة لم يرقهم الهاشتاغ لأنه كتب بالدارجة المغربية، ما رأى فيه الغاضبون “سوء تقدير”.

المنتقدون

فئة من شبيبة البيجيدي، التي لم يرقها الهاشتاغ، اعتبرت أن المنظمين “أخطأوا في استعمال الدارجة، بدل اللغة العربية أو الأمازيغية”.
وعلق أحد الرافضين بالقول: “أعتقد جازما أن الذي دفعكم لهذا الاختيار هو الرغبة في تجديد عملية التواصل وتجويدها.. غير أن الاختيار في تقديري خاطئ، أولا: لأننا نعلم جيدا أن خدمة اللغة العربية ومقاومة حملات إقحام الدارجة في فضاءات الإعلام والثقافة والتعليم، كل هذا يقتضي عدم استعمال لفظ عامي للدعاية. ثانيا، ملتقى وطني بأهداف فكرية وثقافية وتأطيرية لشبيبة تنتمي لمشروع مشبع بقيم المعقول والاستقامة والالتزام بقضايا أمته والتي تكون فيه اللغة العربية من أهم المعاركة التي خاضها على شتى الأصعدة السياسية والثقافية والمدنية والتربوية ملتقى كهذا يجب أن ينسجم أبناءه مع ذواتهم ومع تنظيماتهم ومرجعياتها وقيمها”.
وطالب البعض بتدخل الأمانة العامة، حيث تساءلت إحدى أعضاء الشبيبة في تدوينة على الفايس بوك: “أين هي الأمانة العامة للحزب للأسف مثل هذه الأخطاء وجب الوقوف عندها وتصحيح الفهم للبعض الذي يعرف معنى أخطائه”.

محاولة للدفاع

وفي محاولة لتبرير اختيار هذا الهاشتاغ، قال رشيد يريمة، عضو المكتب الوطني لشبيبة البيجيدي، ومقترِح الهاشتاغ، إنه تم اختيار هذا الوسم “بعد نقاش مع أحد الشباب الذين يحفزون من خلال النقاش معهم على إنتاج الأفكار والمبادرات”، مشيرا إلى أنه “في أي حدث سياسي أو ثقافي يتم الاشتغال على التسويق له بإنتاج مجموعة من الوسائط وبغناء وبإغناء المحتوى”.
وأضاف بريمة، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، “اتفقنا على الاشتغال على إطلاق حملة تواصلية تحفيزية على المشاركة في الملتقى الوطني، وهذا يدخل في صلب عمل المؤسسة المنظمة للملتقى، وفي سياق الكلام وبطبيعة الحال كنا نتحدث بالدارجة قلت له أن علينا دعوة الشباب من خلال عبارات من قبيل ‘نتلاقاو في كازا’، أعجب هو بالفكرة فتم إطلاقها وإخراج الهاشتاغ للوجود”.
وأضاف المتحدث: “للجميع الحق في التفاعل وهذا هو الهدف من إطلاق الهاشتاغ الذي يعد انطلاقة لحملة تواصلية لمرحلة ما قبل الملتقى”، مردفا: “ترقبوا هاشتاغ الملتقى الرسمي، والذي سيتم إطلاقه في الجلسة الافتتاحية إن شاء الله”.