• باستثناء شباب المدن.. تراجع البطالة خلال النصف الثاني من 2018!
  • على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة.. بوريطة يلتقي وزير خارجية الكويت
  • الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: ترحيل المهاجرين شمل أكثر من 6500 شخص
  • رئيس فريق التجمع في مجلس النواب: فوزنا بمقعد المضيق الفنيدق سبب العصبية البيجيدية
  • اليوم الأربعاء.. باقي الصهد
عاجل
الأحد 08 يوليو 2018 على الساعة 23:33

حضور لكافة الأعلام وظهور “يتيم” للعلم الوطني.. مسيرة التضامن مع معتقلي الريف في صور!

حضور لكافة الأعلام وظهور “يتيم” للعلم الوطني.. مسيرة التضامن مع معتقلي الريف في صور!

محمد المبارك (تصوير: أيس بريس)

تظاهر آلاف الأشخاص، اليوم الأحد (8 يوليوز)، في مدينة الدار البيضاء احتجاجا على الأحكام الصادرة في حق ناصر الزفزافي وآخرين على خلفية أحداث الحسيمة، مطالبين بالإفراج عنهم.
وكان في الصفوف الأمامية لهذه المسيرة عائلات المعتقلين وشخصيات سياسية ونقابية، حيث رفعت صور قادة الاحتجاج وأعلاما سوداء وأخرى فلسطينية وأمازيغية بينما غاب العلم المغربي، إلا في مشهد يتيم. كما رفعوا لافتات تتضمن شعارات حملها ناشطو “الحراك” سابقا ك”الموت ولا المذلة” وصورة المعتقل السياسي محمد جلول، إلى جانب ترديد شعارات لحركة “20 فبراير” وهتافات تدعو إلى الإفراج عن المعتقلين.
وكانت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء قضت، قبل أيام، بأزيد من 300 سنة سجنا في حق 53 متهما، أخذ منها ناصر الزفزافي، وثلاثة من رفاقه مدة 20 سنة لكل واحد، بعدما تمت إدانتهم بتهم ثقيلة، أبرزها “زعزعة استقرار الدولة و التآمر ضدها”.
وبينما أكدت السلطات المغربية، وبعض المحامين، أن المحاكمة كانت عادلة، قرر المعتقلون استئناف الأحكام، باستثناء ربيع الأبلق المضرب عن الطعام.
ومن ناحية أخرى، وصف متابعون للملف الأحكام بـ”القاسية”.
وتباينت الآراء بعد انتهاء المسيرة، بين مرحب بنجاحها رغم عدم مشاركة جماعة العدل والإحسان فيها، وبين منوه بقدرة اليسار على تنظيم مسيرة دون حاجة إلى الجماعة.