• بشرى لسكان تازة.. قرب إحداث منطقة صناعية حرة
  • خسر المباراة الأولى وبدا متوترا ووجه انتقادات إلى الحكام.. شغب مارادونا ما كيساليش
  • مكناس.. رصاصة شرطي تنهي حياة بزناس خطير
  • البطولة الاحترافية.. قرش آسفي يتزعم مؤقتا ولا غالب ولا مغلوب في ديربي الشمال
  • بعد مطاردة.. توقيف مروج مخدرات في تطوان
عاجل
السبت 07 يوليو 2018 على الساعة 23:57

نزار بركة في خرجة مثيرة وغير مسبوقة: جبر الضرر الجماعي في الحسيمة لم يكتمل… والحزب مستعد للاعتذار!

نزار بركة في خرجة مثيرة وغير مسبوقة: جبر الضرر الجماعي في الحسيمة لم يكتمل… والحزب مستعد للاعتذار!

قال الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، إن “ورش جبر الضرر الجماعي في الحسيمة لم يكتمل، والمشاريع تمت برمجتها لهذه الغاية كانت محدودة ولم تنجح، خاصة في جانبها التنموي”.
وأكد بركة، خلال لقاء جمعه بمناضلي الحزب في الحسيمة، أمس الجمعة (6 يوليوز)، أن حزب الاستقلال “مستعد لأي نوع من أنواع المكاشفة والنقد الذاتي في أفق المصالحة مع الساكنة حول حقيقة ما حصل خلال سنتي 1958 و1959 في منطقة الريف”.
وقال المتحدث إن الحزب مستعد لتصحيح العديد من المغالطات والافتراءات التي أٌلصقت به وحول مسؤوليته فيما وقع، وفي ضوء هذه المكاشفة فإنه مستعد أيضا تمام الاستعداد لتقديم الاعتذار للمواطنين في هذه المنطقة، إذا ما ثبت فعلا تورط بعض أعضائه في ما حصل من مآسي.
واعتبر أن مخطط منارة المتوسط الذي يرعاه الملك هو “جواب قوي من إجل تدارك هذا التعثر في تحقيق المصالحة الكاملة وجبر الضرر الجماعي”.
وخلال اللقاء، تحدث الأمين العام لحزب الميزان عن نتائج المجهودات المبذولة على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية والخدمات الاجتماعية.
وأشار إلى أنه “لا ينبغي تجاهل هذه المكتسبات والمنجزات ورؤية الحاضر بعيون الماضي الغابر الذي لن يتكرر”، مشددا على التفاعل السريع للملك مع المطالب الاجتماعية المشروعة للسكان، بتسريع إنجاز المشاريع التنموية المبرمجة، وإعمال المحاسبة الصارمة في حق الوزراء والمسؤولين الذين تسببوا بكيفية أو بأخرى في تعثر هذه المشاريع.
وشدد الأمين العام على أن “المسؤولية اليوم توجد على عاتق الحكومة والسلطات المحلية والمنتخبين وكل القوى الحية في المنطقة من أجل طي هذه الصفحة بحب الوطن والتفاني في العمل والإنجاز”.