• قضية اغتصاب وقتل حنان.. الوكيل العام للملك يكشف معطيات جديدة
  • في المغرب ومصر.. المغاربة يشاركون الجزائريين فرحتهم بالفوز بكأس الأمم الإفريقية (صور)
  • بلماضي بعد التتويج: حققنا إنجازا تاريخيا… وأنا بدون اللاعبين لا أساوي شيئا
  • الملك مهنئا الجزائريين: يسعدنا أن نشاطركم مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا التتويج وهو بمثابة فوز للمغرب أيضا
  • من قلب أرض الفراعنة.. الجزائر تتوج بكأس الأمم الإفريقية للمرة الثانية في تاريخها
عاجل
الخميس 05 يوليو 2018 على الساعة 15:35

الجامعة متمسكة بمتابعته.. روسي عند البوليس والمحامية ديالو طالبة السماحة من لقجع

الجامعة متمسكة بمتابعته.. روسي عند البوليس والمحامية ديالو طالبة السماحة من لقجع

جواد الطاهري

دخول الحمام ماشي بحال خروجو يا السي روسي. كيفاش؟

دخلت الشرطة القضائية في الدار البيضاء على خط قضية اللاعب الدولي السابق يوسف روسي، الذي كان اتهم رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، فوزي لقجع، بالتورط في تهريب الأموال.

صلح ورفض

الشرطة طالبت لاعب الرجاء السابق بأدلة على صحة اتهاماته، التي أوردها في تدوينته على الفايس بوك.

وعلم موقع “كيفاش”، من مصدر مقرب من الملف، أن محامية اللاعب روسي تقدمت بطلب “الصلح”، لكنه لقي رفضا من طرف الجامعة، حيث تمسكت الأخيرة بمتابعة روسي، نظرا لاتهاماته الخطيرة التي وجهها إلى المسؤول الأول عن الجهاز الكروي في المملكة.

وأكد المصدر ذاته أن روسي كان يرفض الاستجابة للاستدعاءات التي توصل به، قبل أن يتم الاستماع إليه اليوم الأربعاء (5 يوليوز)، من قبل الشرطة القضائية.

وخلال الاستماع إليه، يضيف المصدر ذاته، لم يقدم روسي “أي دليل على صحة اتهاماته، وظل يتحدث عن جمعية اللاعبين القدمى”.

التدوينة
مباشرة بعد إعلان الملف الذي سيحتضن شرف تنظيم كأس العالم 2026، خرج الدولي السابق يوسف روسي بتدوينة “صادمة”، لقيت تفاعلا كبيرا.

وجاء في التدوينة: “انتهت مسرحية تنظيم كاس العالم 2026. ودابا خاصنا نطالبوا بفتح تحقيق مع الرئيس ديال الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في غسيل الأموال اللي كيتم في الجامعة. وكذلك اختلاس وتهريب المال العام للأبناك السويسرية بصفتو مدير مكتب الميزانية وزارة المالية والاقتصاد. ومع العلم أن عندي وثائق وأدلة تثبت كل هاد التلاعبات والاختلاسات وتهديد من طرفه هو وشركائه بالقتل إلا تكلمت في هاد الموضوع. ولكن جاء وقت المحاسبة لآي مفسد لي قام بتبديد الأموال اللي الشعب ديالنا أولى بها”.