• القصر الملكي في الرباط.. الملك يستقبل رئيس حكومة إسبانيا
  • مجلة بريطانية: المغرب أكثر أمانا من أمريكا وفرنسا وإيطاليا
  • رقم قياسي جديد للعرب في الكان.. 12 منتخبا حسمت تأهلها إلى المونديال الإفريقي
  • مصدر لـ”كيفاش”: لا يوجد أي بيان رسمي في قضية سعد لمجرد وما يقال إشاعات وتكهنات
  • بالصور من الرباط.. بنعمور حطّ “سوارت” مجلس المنافسة للكراوي
عاجل
الثلاثاء 03 يوليو 2018 على الساعة 21:50

ترك الباب مفتوحا.. رونار يرد على ما راج حول مغادرته المنتخب الوطني

ترك الباب مفتوحا.. رونار يرد على ما راج حول مغادرته المنتخب الوطني

أبدى الناخب الوطني هيرفي رونار امتنانه للمساندة التي قدمها الجمهور المغربي للمنتخب الوطني خلال مشاركته في كأس العالم في روسيا.
وقال رونار في تصريح للقناة الثانية إن “المساندة التي يقدمها لي الجمهور المغربي تؤثر في بشكل كبير، أشعر بذات الإحساس الذي عشته مع زامبيا والكوت ديفوار بعد إحرازي للقبي كأس إفريقيا”.
وأردف الناخب الوطني بالقول: “أود من هذا المنبر شكر كل الجماهير المغربية على دعمها وخاصة المشجعين الذين تكبدوا عناء السفر وتنقلوا لتشجيعنا في الأراضي الروسية.

فخر وندم

وقال رونار: “أشعر بالفخر بما قدمناه خلال مشاركتنا في كأس العالم، إلا أن الندم يتراقص في ذهني في كل حين بالنظر لسيناريو المباريات التي خضناها، خاصة المباراة الأخيرة أمام إسبانيا التي كنا خلالها متقدمين في النتيجة إلى غاية الدقائق الأخيرة، قبل أن نستقبل هدفا من خطأ تحكيمي واضح”.
وتابع الناخب الوطني أنه “لا يمكن إعادة كتابة التاريخ، هذه طبيعة وخصوصية كرة القدم، أحيانا لا نجازى على المجهودات التي نقوم بها بشكل سريع، إلا أن ما هو مؤكد هو أن ثمرة هذه المجهودات ستقطف آجلا أم عاجلا”.

فك الارتباط

وحول ما تردد بشأن فك ارتباطه مع المنتخب الوطني قال رونار: “بعد نهاية كأس العالم، تم ترويج العديد من الأخبار بهذا الخصوص، لكني أؤكد أنه لا أحد يمكنه أن يقرر مصيري مكاني. الوضعية الحالية واضحة، مازلت أرتبط بعقد مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى غاية سنة 2022”.
وأوضح المتحدث ذاته أنه “إلى حدود هذه اللحظة أنا مازلت مع المنتخب المغربي، لكن عالم كرة القدم يشهد أحيانا رغبة بعض الرؤساء في تعويض مدربيهم وفي بعض المرات أشعر أنا نفسي برغبة في تغيير الأجواء، غير أننا حاليا لسنا في هاتين الوضعيتين”.
ونوه رونار برئيس الجامعة، فوزي لقجع، مؤكدا أنه “سخر كل الإمكانيات للمنتخب المغربي لتحقيق نجاح جماعي عكس ما تم الترويج له”.
ولم يفوت الناخب الوطني الفرصة للحديث عن علاقته بمصطفى حجي على ضوء ما راج من حديث عن “الخلاف” بينهما.
وقال إن “علاقتي مع مصطفى حجي ممتازة وأفتخر بكونه ضمن طاقمي التقني ولم أفكر قط في التخلي عنه”.