• بعد 60 عاما من الفراق.. عاشقان فرقتهما الحياة وجمعهما الفايس بوك!
  • اللي بغا يضعاف.. نصائح ثمينة من مختصين
  • حاميها حراميها.. سرق 134 مليون للباطرون ديالو وقال باللي شفروه!!
  • جرح مقتل الشاب محمد ما بغاش يبرا.. دعوة جديدة إلى مسيرة ضد الجريمة في سلا
  • الرئيس الموريتاني: إسرائيل أكثر إنسانية من الإسلاميين!
عاجل
الثلاثاء 03 يوليو 2018 على الساعة 17:20

عبد اللطيف الحموشي.. عين مغربية تحمي أوروبا من الإرهاب!

عبد اللطيف الحموشي.. عين مغربية تحمي أوروبا من الإرهاب!

جواد الطاهري

منذ 7 سنوات، لم يشهد المغرب أي هجوم إرهابي، بفضل “عين” عبد اللطيف الحموشي التي “لا تنام”، تقول صحيفة “إلباييس”.

الصحيفة الإسبانية واسعة الانتشار خصت الحموشي، المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، بمقال طويل، وصفته فيه بكونه “العين التي لا تنام”، وأكدت أنه قام بتنقية جهاز الأمن المغربي وطرد العديد من المسؤولين الفاسدين، إضافة إلى تحديث الإدارة تكنولوجيا وتكوين أعضائها.

الحموشي، الذي يجمع بين إدارة الأمن والمخابرات المغربتين، تضيف “إلباييس”، وبفضل “الضربات الاستباقية”، جنب المغرب هجمات إرهابية.

ليس هذا فحسب، الصحيفة الإسبانية أكدت أن الحموشي قدم “خدمات كبيرة” إلى عدد من أجهزة المخابرات في أوروبا، خاصة إسبانيا وفرنسا وبلجيكا، حتى أنه أثناء انعقاد الاجتماعات الثنائية مع الدول الأوروبية، “فإن الجميع يتطلع إلى رؤية ردود فعل الحموشي”، كما أكدت ذلك مصادر أمنية للصحيفة الإسبانية.

مسؤولون كبار في الشرطة الإسبانية صرحوا لـ”إلباييس” أن “رجل أمن المملكة الأول”، وبعد وقوع هجمات برشلونة، السنة الماضية، اتصل بقائد شرطة مكافحة الإرهاب في إسبانيا وقدم له نحو 60 سجلا لها علاقة بالحادث، وترغب مدريد في الإطلاع عليها.

وأشار المقال ذاته إلى أن الحموشي هو الذي وضع الأمن الفرنسي على السكة الصحيحة، بعد تفجيرات 2015، وذلك بعدما تدخلت المخابرات المغربية على خط التحقيقات الفرنسية، ما قادهم إلى البلجيكي من أصل مغربي عبد الحميد أباعوض، والذي قتل لاحقا.

عبد اللطيف الحموشي، الذي يرفع في كثير من الأحيان تقارير مباشرة إلى الملك محمد السادس، يمتلك ذاكرة قوية جدا، ويتحدث الفرنسية والإنجليزية بطلاقة، ويفهم الإسبانية. ميزات ضمن أخرى عددها مقال “إلباييس” عن الحموشي.

الصحيفة ذائعة الصيت قالت أيضا إن “أمن أوربا مرتبط بمدى تعاون الحموشي معها”، ما يجعله (الحموشي) محط إشادة من أمنيين كبار وخبراء في الفضاء الأوربي.