• التشرميل وما يدير.. كازا في المرتبة 83 عالميا في معدل الجريمة!
  • بعد الانتصار على مالاوي.. المنتخب يواجه جزر القمر يوم 13 أكتوبر في كازا
  • تزامنا مع إغلاق معبر بني انصار.. حاكم مليلة المحتلة يستفز المغرب
  • مطالبات بأقصى العقوبات.. إعادة تمثيل جريمة “القرية” في سلا (فيديو)
  • العيون.. أكاديمية “آسي ميلان” تستعد لفتح أبوابها
عاجل
السبت 30 يونيو 2018 على الساعة 13:58

العثماني يقطر الشمع على البام: دعم الإدارة لحزب بعينه من أسباب التوتر في المغرب

العثماني يقطر الشمع على البام: دعم الإدارة لحزب بعينه من أسباب التوتر في المغرب

وجه سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رسائل قوية إلى حزب الأصالة والمعاصرة، حيث اتهمه بالوقوف وراء تأجيج الأوضاع في كل من جرادة والحسيمة بسبب “دعم الإدارة له في الانتخابات”.
العثماني، الذي كان يتحدث خلال الجلسة للافتتاحية لأول ندوة وطنية للحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت (30 يونيو)، في مدينة الخميسات، قال إن “الانتظارات الاجتماعية أنتجت عددا من يؤر التوتر، نذكر منها الحسيمة وجرادة”.
وانتقد المتحدث ما أسماه “الجدب السياسي والصحراء السياسية التي تخلق وخلقت في هذه البؤر”، لأنه “ليس من باب الصدف أن هذه الاشكالات الاجتماعية انفجرت في مناطق عرفت في مراحل سابقة وبالخصوص في الانتخابات الجماعية الأخيرة استثناء وجدبا سياسيا لم يكن مرضيا للأحزاب الجادة ولا المواطنين”، وفق ما جاء على لسان العثماني الذي أضاف: “نحن نعرف أن الإدارة في تلك المرحلة وفي هذه المناطق بالذات، حاولت وعملت جهدها لتدعم حزبا سياسيا معينا، وهذا أنتج صحراء سياسية، ونحن واعون بأن هذا جزءا من الإشكال الذي يتفاعل مع الاشكالات الاجتماعية التي تعيشها تلك المناطق”.
وخلص المتحدث إلى أن الجواب على الإشكالات الاجتماعية التي يعرفها المغرب، ليس ذا تقنوقراطية اجتماعية فقط، بل كذلك جواب ذو طابع سياسي، مردفا: “لا شك أن ما وقع بعد انتخابات 2016 من بلوكاج، كان مؤثرا وأنتج قلقا لدى الفاعل السياسي ولدى أبناء العدالة والتنمية بالذات”.