• بشرى لسكان تازة.. قرب إحداث منطقة صناعية حرة
  • خسر المباراة الأولى وبدا متوترا ووجه انتقادات إلى الحكام.. شغب مارادونا ما كيساليش
  • مكناس.. رصاصة شرطي تنهي حياة بزناس خطير
  • البطولة الاحترافية.. قرش آسفي يتزعم مؤقتا ولا غالب ولا مغلوب في ديربي الشمال
  • بعد مطاردة.. توقيف مروج مخدرات في تطوان
عاجل
الخميس 28 يونيو 2018 على الساعة 19:39

المهداوي مخاطبا القاضي: ما بغيتكش ترحمني يلا بنت ليك ظالم… يلا كنت مجرم انتصر للقانون

المهداوي مخاطبا القاضي: ما بغيتكش ترحمني يلا بنت ليك ظالم… يلا كنت مجرم انتصر للقانون

قبل إصدار حكمها عليه، منحت هيأة المحكمة في الغرفة الجنحية في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، كلمة أخيرة للصحافي حميد المهداوي.
وحاول المهداوي في كلمته تقديم توضحيات حول مكالمته مع المدعو البوعزاتي، مشيرا إلى أنه كان يجيب على المكالمات تحت “هاجس أنه مخبر وبغا يورطني”، على حد قوله.
وأضاف المهداوي: “ملي عيط لي داك السيد عيطت للمحامي حداش قلتها ليه، وقال ليا المهداوي كيوجدو ليك عدم التبليغ”.
وخاطب المهداوي هيأة المحكمة بالقول: “حكمو باش ما بغيتو ولكن راه قاضي التحقيق مع احترامي ليه ما دارش عملو كما يجب.. ولكن نتوما فاش خديتو قرار فصل ملفي فأنا كنحترمكم حيث ما كاينش اللي غيتخد هاد القرار”.
ونوه المهداوي في كلمته بالدور الإنساني لهيأة دفاعه التي لفت إلى أن العديد من أعضائها لم يتوانوا عن تقديم مساعدات مادية إلى أسرته الصغيرة، قبل أن يتوجه إلى للقاضي علي الطرشي بالقول: “ما بغيتكش ترحمني يلا بنت ليك ظالم.. يلا كنت مجرم انتصر للقانون.. ولكن ما تحكمش عليا تحت هاجس أمن الدولة”.
وأنهى المهداوي كلمته بالقول: “شكرا ليكم وسمحو لينا بزاف وشكرا جميع أعضاء هيأة الدفاع، والصحافين المغاربة والله يتا شرفاء… والله يهدي ما خلق”.
ولم تخل كلمة المهداوي من مواقف ظريفة أثارت ضحكات الحاضرين وهيأة المحكمة ودفاع المتهم.
وبعد كلمة المهداوي، رفعت الجلسة للمداولة، قصد النطق بالحكم.