• زاكورة.. سيارة إسعاف تقتل سائق دراجة نارية
  • بعد المباراة الودية.. رونار معجب بلاعب المنتخب التونسي أيمن بن محمد
  • بالفيديو والصور.. تفاصيل إطلاق قمر محمد السادس ب
  • بعد “راك غادي فالخسران”.. “يا فرتوتة ويا حوتة” تغزو الفايس بوك!
  • واخا مشدود فاليابان.. مجموعة رونو ما مفرّطاش فكارلوس غصن
عاجل
الثلاثاء 26 يونيو 2018 على الساعة 20:15

بعد ابراهيم السالك.. آلة القتل الجزائرية تطال لارباس يحظيه عبد الرحمن

بعد ابراهيم السالك.. آلة القتل الجزائرية تطال لارباس يحظيه عبد الرحمن

تتواصل آلة القتل الممنهج، لجبهة البوليساريو والجيش الجزائري، في إسكات كل الأصوات الرافضة لسياستهما القمعية، والتي انضاف إلى ضحاياها الشاب لارباس يحظيه عبد الرحمن، الذي تمت تصفيته الجمعة الماضي (22 يونيو).
وقالت “الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان” إن هذه الجريمة تشكل “تكريساً لسياسة القبضة الحديدية التي تطوق بها السلطات الجزائرية سكان مخيمات تندوف، واستهداف المدنيين العزل من الصحراويين”.
وعبرت الجمعية، في بيان لها، عن شجبها لتواصل عمليات الاغتيال الممنهجة في حق الصحراويين، معتبرة أن جريمة قتل يحظيه عبد الرحمن تمت “بدم بارد دون استحضار للوازع الأخلاقي أو الإنساني أو القيم الكونية”.
واستنكرت الجمعية ما اعتبرته “سياسة التمييز الجزائرية المنتهجة في حق الصحراويين العزل”.
وناشدت الجمعية المنتظم الدولي والفعاليات الحقوقية و”الضمائر الحية نُصرة ذوي الفقيد، حاثة إياهم على المساهمة في فضح التجاوزات الخطيرة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف والأراضي الجزائرية”.
وطالبت الجمعية بفتح تحقيق مباشر “شفاف ونزيه من لدن هيئات دولية مستقلة سعيا للإحاطة بحيثيات وملابسات جريمة الجيش الجزائري، وجرائم أخرى ارتكبتها جبهة البوليساريو في حق كثيرين آخرهم ابراهيم السالك ابريكة بسجن الذهيبية سيء الذكر”.