• في 10 أشهر.. 18 مليون مسافر عبروا مطارات المغرب
  • رونار معلقا على أحداث ملعب رادس: إنها القارة الإفريقية والمواجهة المغاربية!
  • تنظيم كأس العالم 2030.. البرتغال ترغب في الانضمام إلى المغرب وإسبانيا
  • بعد انقضاء مدة 6 أشهر.. الداخلية تمدد توقيف مجلس جهة كلميم واد نون
  • أمام الكعبة.. عزيز بوهدوز يستغل العطلة في العبادة
عاجل
الإثنين 25 يونيو 2018 على الساعة 15:50

حملة تخوين وفوطوشوب غبي.. رضوان بوسعيد مع مريم بنصالح

حملة تخوين وفوطوشوب غبي.. رضوان بوسعيد مع مريم بنصالح

محمد المبارك

تحول الصحافي رضوان الرمضاني، بين ليلة وضحاها، إلى مادة دسمة لبعض نشطاء حملة “المقاطعة” الذين “تفننوا” في توجيه السب والشتم ضده، ونشر الصور المفبركة ضد الصحافي، بعد التزامه الحياد أمام عدسات كاميرا برنامج “في قفص الاتهام” بخصوص الموضوع.

وزيادة على نعته بـ”الخيانة”، وهو الوصف الذي انتفض كثيرون بعد استعماله من طرف مسؤول في شركة للحليب، رافضين وصف جزء من الشعب المغربي بالخيانة، (زيادة على ذلك)، تداول بعض مهاجمي الرمضاني صورا كثيرة، منها واحدة “مفبركة”، بشكل غبي، يظهر فيها الرمضاني إلى جانب مريم بن صالح، المالكة لإحدى الشركات المستهدفة بالحملة، ليجد رضوان الرمضاني نفسه مرتديا “كرافاطة” حمراء.

وتعود الصورة الحقيقة إلى وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، خلال اجتماع الذي عقد بتاريخ 24 يناير الماضي مع المؤسسات البنكية في المغرب، والذي كان بحضور مريم بنصالح بصفتها رئيسة “الباطرونا” آنذاك.

ونالت الصفحة الناشرة للصورة كما وافرا من الانتقادات، بسبب غياب الاحترافية في استعمال الفوطوشوب أولا، ثم للكذب والتلفيق والتشهير والتحريض عليه، وهو ما يفضح الكثير من الوسائل الخبيثة التي تستعملها بعض الكائنات الافتراضية ضد الكثيرين، لمجرد اختلاف في الرأي، أو لمجرد “نزوات”.