• الجزائر.. الاحتجاجات ضد بوتفليقة تتمدد
  • في الذكرى الأولى لتوقيعه.. بنعبد الله ولعنصر والعمراني يتحدثون عن “ميثاق الأغلبية” وأزمات التحالف الحكومي
  • الخلفي: ليس هناك اتفاق بين المغرب وإسبانيا يسمح للسفن الإسبانية التي تنقذ المهاجرين بالرسو في الموانئ المغربية
  • بالصور والفيديو.. أبو بكر زعيتر ناشط في إفران
  • بعد التدخل الأمني ضد مسيرة الأساتذة المتعاقدين.. نقابة تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم
عاجل
الأحد 24 يونيو 2018 على الساعة 22:15

يالاه جاب 28 في المائة من الأصوات.. أكبر مُعارض لأردوغان فيه غير الهضرة!

يالاه جاب 28 في المائة من الأصوات.. أكبر مُعارض لأردوغان فيه غير الهضرة!

طارق باشلام

خرجاته الإعلامية، مطالبا بـ”مناظرة تلفزيونية” ضد الرئيس التركي رجب أردوغان، وصفها محللون ومتابعون للانتخابات التركية بـ”المبالغ فيها”، ففي الوقت الذي تصدر الرئيس التركي الانتخابات الرئاسية، بحصوله على ما يقرب 60 في المائة من الأصوات، بعد فرز 22 في المائة منها، حسب الإعلام الرسمي، لم يحصل أقرب منافسيه، محرم اينجه، من حزب الشعب الجمهوري العلماني، إلا على 26 في المائة من الأصوات.

ويحتاج أردوغان إلى أكثر من 50 في المائة من الأصوات للاحتفاظ بالرئاسة في الجولة الأولى من الانتخابات.

وحصل ميرال اكشينار، من الحزب الجديد، على 7.69 في المائة، وصلاح الدين دميرتاش، من حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للأكراد، على 5.56 في المائة فقط.
وانتقل محرم اينجه، خلال أسابيع، من وضعه كمشاكس في المعارضة إلى مرشح للرئاسة على منافسة رجل تركيا القوي. اينجه، النائب عن حزب الشعب الجمهوري، منذ 16 عاما، هو أبرز اكتشاف في الحملة التي نجح خلالها في إثارة حماسة معارضة سئمت من انتصارات أردوغان الانتخابية المتلاحقة.

وكان أستاذ الفيزياء والكيمياء السابق شبه واثق من الفوز على أردوغان في الانتخابات العامة، إلى أن تبين العكس، رغم خطبه الحماسية وردوده الحادة باستمرار، والتي حصلت على أعلى نسبة مشاهدة على الإنترنت. ويستخدم إينجه قدرته الخطابية الحادة هذه ليرد على أردوغان، متنقلا على المنصات وقد شمر عن ساعديه وبلا ربطة عنق.