• سقوط أكثر من 400 جريح وماكرون يلزم الصمت.. الغلاء يُشعل غضب الفرنسيين!
  • الجعواني: أهنئ مكونات نهضة بركان وأهدي اللقب إلى جميع الأطر الوطنية
  • أول لقب في تاريخهم.. الأمير مولاي رشيد يسلم كأس العرش للبركانيين
  • قتلى وجرحى.. فاجعة على الطريق بعد مباراة نهاية كأس العرش (صور)
  • بنعطية: شكرا للجماهير المغربية على الدعم والتشجيع (فيديو)
عاجل
الأحد 24 يونيو 2018 على الساعة 15:00

تزامنا مع زيارة كولر.. الجزائر متهمة بقتل شاب من البوليساريو

تزامنا مع زيارة كولر.. الجزائر متهمة بقتل شاب من البوليساريو

جواد الطاهري

نشر مصطفى سلمى ولد سيدي مولود تدوينة على حائطه في الفايس بوك أكد من خلالها أن “آلة القتل” متواصلة تجاه شباب مخيمات تندوف المعارضين لسياسة قيادة الجبهة وصانعتها الجزائر.

مصطفى سلمى، وهو معتقل سابق وفار من جحيم مخيمات تندوف الموجودة على التراب الجزائري، قال في تدوينة اطلع عليها “كيفاش” إن الجيش الجزائري اغتال، ليلة الجمعة الماضي، (22 يونيو) شابا صحراويا يدعى لرباس عبد الرحمان يحظيه، وهو طالب كان يتابع دراسته الجامعية في الجزائر، من مخيم ادشيرة، عبر إطلاق الرصاص الحي على سيارة كانت تقله رفقة شابين آخرين من المخيم المذكور كانا معه، هما خطري الشيخ خلة وحمظلا محمد لمين.

وتأتي هذه الحادثة تزامنا مع الزيارة التي يقوم بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كولر إلى الجزائر في إطار جولة له في المنطقة.

وكشف سلمى في تدوينته أن المغاربة المحتجزين في المخيمات في الجزائر “يقتلون كالكلاب دون أن يحرك أحد ساكنا”.
وأضاف مصطفى سلمى أن مسلسل تصفية الشباب الصحراوي متواصل، بعد قتل الشاب المعارض ابراهيم ولد السالك قبل أيام على يد قيادة جبهة البوليساريو بإيعاز من الجزائر التي تحتضنها فوق أراضيها.