• المصادقة على مشروع قانون المالية في غياب 113 برلمانيا.. شوهة جديدة في مجلس النواب!
  • انسحبوا من الجلسة.. غياب الوزراء يغضب برلمانيي البام والاستقلال
  • بالصور من فاس.. إصابة 14 شخصا في انقلاب حافلة
  • الخليع: التيجيفي لجميع المغاربة وليس لرجال الأعمال فقط
  • سارة بيرليس.. ممثلة من أصول مغربية مرشحة لجائزة سيزار
عاجل
الجمعة 22 يونيو 2018 على الساعة 22:30

الناس شادّاهم التلفة.. السعوديات غادي يبداو السوقان

الناس شادّاهم التلفة.. السعوديات غادي يبداو السوقان

من بعد سنوات من المنع للمرأة السعودية من قيادة السيارات، وفي الوقت اللي السواعدة فرحانين حيت عاد وصلتهم الحضارة، بدات السلطات كتهدد بالعقوبات. كيفاش؟
يدخل، بعد غد الأحد (24 يونيو)، قرار السلطات السعودية السماح للمرأة بقيادة السيارة حيز التطبيق.
وقبيل دخول القرار حيز التطبيق، حذر قانونيون من التعرض للمرأة أثناء قيادة السيارة، أو تصويرها أو مطاردتها، ما يدخل صاحب تلك الأفعال تحت طائلة القانون الذي أقرّ عقوبات مختلفة رادعة لتلك التصرفات.
وقال المحامي خالد أبو راشد إن “أي فعل ضد قائدة سيارة سيكون له عقوبة رادعة، ونحن نتحدث عن جرائم مختلفة، قد تحدث مع بداية قيادة المرأة للسيارة”.
وأوضح أبو راشد، في تصريح صحافي له، أنه مثلا لو صَوَّرَ شخص قائدة السيارة ونشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فهذا فعل يدخل تحت طائلة الجرائم المعلوماتية التي تصل إلى السجن والغرامة.
وأضاف المصدر ذاته أنه في حال صور شخص قائدة السيارة ولم ينشرها فبإمكانها تقديم شكوى إلى الشرطة ويتم إيقافه، ليحاكم تحت طائلة الجرائم المعلوماتية والتي تصل عقوبتها إلى السجن والغرامة.
وأشار المحامي السعودي إلى أنه في حالة مطاردة قائدة السيارة، فإنها جريمة تدخل تحت قانون التحرش أو الاعتداء على النفس، والتي تصل عقوبة التحرش إلى السجن والغرامة، أما الاعتداء على النفس فعقوبتها السجن والجلد.
وتفاعل مغردون مع اقتراب نوعد دخول القرار حيز التطبيق. وفي هذا السياق قال أحد المغردين: “مهما كانت قناعاتك ووجهة نظرك تجاه قيادة المرأة، فإن عليك واجب أخلاقي بالتعاون معهن وعدم مضايقتهن فلهن حاجات مثلما لك، فسلوكك في الشارع انعكاس لتربيتك وقيمك الدينية والاجتماعية”.
من جانبها، علقت مغردة بالقول: “هناك الكثير من الحذر غير المبرر… لم يعد الأحد 10 يونيو ببعيد لتثبت لكم المرأة السعودية أنها من أفضل نساء العالم بقيادتها الآمنة”.
ونبه مغرد آخر إلى أن لغة الأرقام تقول “إننا من أسوأ الشعوب في قيادة السيارة.. المفروض نكون آخر ناس تتفلسف عن قيادة المرأة”.