• ازعاج المحادثات الجماعية في الواتساب.. ميزة جديدة تعطيكم الحل
  • بغاو يرجعوه.. البنزرتي في كازا لإنهاء إجراءات عودته إلى الوداد
  • من أحد مستشهري نادي خيرونا.. بونو يتلقى سيارة فاخرة هدية!! (صورة)
  • بالصور.. العثماني يستقبل نائب رئيس الوزراء الفلسطيني
  • 5 سنوات سجنا نافذة.. محكمة الاستئناف تؤيد الحكم الصادر في حق المرتضى إعمراشا
عاجل
الجمعة 22 يونيو 2018 على الساعة 17:15

اتهامات متبادلة بالخيانة الزوجية والابتزاز.. قصة مولات النقاب في سطات (فيديو)

اتهامات متبادلة بالخيانة الزوجية والابتزاز.. قصة مولات النقاب في سطات (فيديو)

محمد المبارك

عجت مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة (22 يونيو)، بمقاطع فيديو قيل إنها توثق لاكتشاف شخص لخيانة زوجته المنقبة.

الفيديوهات صورها الرجل وصحابو فرمضان اللي فات، ومن بعد ما برأت المحكمة مراتو “مولات النقاب” والمتهم اللي كان معها من تهمة الخيانة الزوجية اللي رفعها ضدهم، خرّج الفيديوهات وتسجيلات صوتية قال باللي هي “دليل على الخيانة الزوجية التي وقعت”.

الزوج: مراتي خائنة والمحكمة ظلماتني

الزوج في روايتو لحادثة “الخيانة” اللي وقعات فرمضان، كيقول أنه ضبط مراتو مع الصديق ديالو في السيارة في وقت متأخر من الليل، من بعد ما قالت ليه أنها غادي تمشي لدار العائلة ديالها.

الزوج تبع مراتو هو ومجموعة من الأصدقاء ديالو وحصلها مع الصديق ديالو فالطومبيل، “في وضع حميمي” اللي كيأكد الشكوك ديالو من بعد ما كان عندو تسجيلات ديال محادثات بيناتهم.

وفي لحظة غضب، بدا كيضرب فصاحبو، ودفع مراتو لاحها في الأرض وصورها وبدا كيضرب فيها، وكيقول باللي مراتو في الأول اعترفت باللي كانت ضحية تحرش جنسي، ولكن في الأخير غيرات الأقوال ديالها.

المحكمة حكمات بالبراءة في حق الزوجة والسيد اللي كانت معاه، وحكمات على الزوج بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية.

الزوجة: رجلي دار هاد الشي باش ياخذ ليا الولاد

من جهتها، كتقول “مولات النقاب” باللي كانت عايشة حياة صعيبة مع رجلها، اللي ديما كيهددها باش ياخد الوليدات ديالهم، على حد قولها.

الزوجة، في حوار مع موقع إلكتروني، قالت باللي اللقاء ديالها مع صاحبراجلها كان الهدف منو تهضر معاه فقط، بحكم أنه صديق العائلة وديما كيتدخّل بيناتهم باش يصالحهم، وباللي رجلها كان ضغط عليها في الأول باش تقول أنها تعرضت لتحرش جنسي، لأنه عندو شي مشكل مع صاحبو.

وقالت: “هددني يدخلني للسجن ويحرمني من الدراري يلا قلت العكس، ولكن في النهاية قلت الحقيقة”.