• بوقنادل.. استمرار عملية إزاحة “قطار الفاجعة”
  • بعد أن اتهمته باستغلال صورة ابنتها.. عادل الميلودي يرد على أم حياة بلقاسم
  • فاجعة القطار.. حصيلة المتبرعين فاقت 500 كيس من الدم
  • بالصور من كازا.. توقف الترامواي يدفع العشرات إلى الاحتجاج
  • ما زال كاين الخير فالبلاد.. مغاربة يفتحون بيوتهم لعائلات ضحايا فاجعة القطار
عاجل
الجمعة 22 يونيو 2018 على الساعة 12:35

بعد انسحاب لائحتين.. الطريق معبدة أمام لائحة ساعدني نحو المجلس الوطني للصحافة

بعد انسحاب لائحتين.. الطريق معبدة أمام لائحة ساعدني نحو المجلس الوطني للصحافة

جواد الطاهري

ينتخب الصحافيون المهنيون المغاربة، اليوم الجمعة (22 يونيو)، أول مجلس وطني للصحافة. وعشية هذه الانتخابات أعلنت لائحتا “الوفاء والمسؤولية”، التي يتزعمها الصحافي عبد الصمد بنشريف، و”التغيير” التي يقودها علي بوزردة، انسحابهما من السباق خلال ندوة صحافية مشتركة مساء أمس الخميس (21 يونيو) في الرباط، داعين كذلك إلى مقاطعة الانتخابات.

بنشريف، وهو مدير قناة المغربية، برر قرار الانسحاب والدعوة إلى المقاطعة بما اعتبره “منهجية غير ديمقراطية وغير دستورية ستؤدي إلى انتخاب هيأة تشوبها الاختلالات”.

وقال بوزردة، وهو مدير سابق لوكالة المغرب العربي للأنباء، ويدير حاليا موقعا إخباريا، إن “كل شيء أعد سلفا والنتائج محسومة”.

وفتح هذا القرار الباب مشرعا أمام اللائحة التي يقودها حميد ساعدني، الصحافي في القناة الثانية، ليتحمل أعضاؤها مسؤولية عضوية هذا المجلس الذي سيعهد إليه اسناد البطاقة المهنية واعتماد ميثاق أخلاقي يحتكم إليه الصحافيون، إضافة إلى مهام أخرى.

وكان 30 صحافيا في وكالة المغرب العربي للأنباء تقدموا بشكوى استعجالية أمام المحكمة الإدارية في الرباط للطعن في عملية الانتخاب المقررة اليوم الجمعة، احتجاجا على ما اعتبروه “إقصاء الصحافيين الحاصلين على بطاقة 2018 من الترشح والمشاركة”، و”اعتماد نمط انتخابي متحكم في نتائجه مسبقا”، على حد تعبيره.

وأعلنت المحكمة عدم اختصاصها بالنظر في هذه الشكوى، ليقرر المحتجون دعوة الصحافيين إلى مقاطعة انتخاب المجلس.