• التيجيفي.. القطار فائق الأنوثة!
  • بعد شهر ونصف على مقتله.. صلاة الغائب على خاشقجي
  • قاليهم أي حاجة تجي باسم الله.. مدرب ريال مدريد الجديد لم يضع أي شروط في عقده!
  • مخدرات وقرقوبي وخيانة زوجية.. توقيف 3 أشخاص في مراكش
  • من مدرجات “دونور”.. الجمهور يردد “الشعب يريد إسقاط الساعة”
عاجل
الخميس 21 يونيو 2018 على الساعة 23:30

غضب وجدل واتهامات ورد.. القصة الكاملة لضربة جزاء مفقودة (فيديوهات)

غضب وجدل واتهامات ورد.. القصة الكاملة لضربة جزاء مفقودة (فيديوهات)

محمد المبارك

خلقت مباراة المنتخب المغربي ضد البرتغال، أمس الأربعاء (20 يونيو)، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك على وسائل الإعلام، بسبب الحالات التحكيمية المثيرة التي حدثت في المباراة.

الجمهور المغربي يطالب بإعادة المباراة

وطالبت مجموعة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بإعادة المباراة على خلفية ما أسموه “ظلما تحكيميا”، وأطلقوا حملة حيث نسخوا المنشور نفسه وأرسلوه إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، مطالبين إياه برفع طلب إلى الفيفا من أجل إعادة المباراة، مذكرينه أبنه تمت إعادة إحدى المباريات سابقا في الاتحاد الآسيوي بسبب الأخطاء التحكيمية.

حكم “بي ان سبور” : لا توجد ضربة جزاء

ولم يكن الجدل فقط من طرف الجمهور، بل كان كذلك تضارب في الرأي على وسائل الإعلام، حيث قال الكابتن جمال الشريف، الحكم الدولي السابق، على قناة “بي إن سبور” إن جميع قرارات الحكم خلال المباراة كانت صحيحة ولا توجد أية ضربة جزاء، بينما عارضه محللان رياضيان وقالا إن إحدى اللقطات تستوجب ضربة جزاء.

خبير إيطالي: ضربة جزاء صحيحة

ومن ناحية أخرى، تحدث خبير تحكيمي على التلفزيون الايطالي حول الحالات التحكيمية وركز على التحام المدافع البرتغالي فونتي مع المهاجم المغربي بوطيب وقال إنها ضربة جزاء حرم منها المغاربة.

أمرابط: الحكم معجب برونالدو

انتقد نور الدين أمرابط الحكم الأمريكي في تصريح لقناة هولندية قائلا: “لا أعرف ما فائدة الحكم الأمريكي في اللقاء، لقد أظهر إعجابا شديدا برونالدو. وسمعت من بيبي في الشوط الأول أن الحكم طلب الحصول على قميص أفضل لاعب في العالم، أعتقد أننا في كأس العالم ولسنا في سيرك”.

الفيفا ترد على أمرابط
هذا التصريح لم يعجب الفيفا، التي ردت في بيان رسمي جاء فيه: “تعرب الفيفا عن أسفها وخيبة أملها، تجاه الأحداث التي أعقبت مباراة المغرب والبرتغال بالمجموعة الثانية، حكام الفيفا تحت تعليمات واضحة فيما يتعلق بسلوكهم وعلاقتهم بالفرق المشاركة في مونديال روسيا 2018، ويمكننا التأكيد بأن السيد جيجر تصرف بطريقة مثالية ومهنية كمسؤول للمباراة”.