• شبكة “إن بي سي”: أردوغان يتاجر بقضية خاشقجي لمصالحه الشخصية
  • الإرهاب والهجرة والتطرف الديني.. تفاصيل المباحثات بين لفتيت ونظيره الفرنسي
  • من 79 إلى 364 درهما.. تفاصيل أثمنة تذاكر التيجيفي
  • الخليع: التيجيفي لجميع المغاربة وليس لرجال الأعمال فقط
  • من السبت إلى الجمعة.. أسبوع من الأمطار القوية والأرصاد تنفي حدوث تسونامي
عاجل
الأربعاء 20 يونيو 2018 على الساعة 15:00

سيطرة واستحواذ وقتالية.. إبداع مغربي وانتصار للبرتغال!

سيطرة واستحواذ وقتالية.. إبداع مغربي وانتصار للبرتغال!

محمد المبارك

أقصي المنتخب المغربي من بطولة كأس العالم 2018 المقامة بروسيا بعد خسارته أمام المنتخب البرتغالي، بهدف لصفر، اليوم الأربعاء (20 يونيو)، بملعب لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو، في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية من مونديال روسيا 2018
وقدم المنتخب المغربي شوطا أول جيدا، حيث سدد 7 تسديدات على مرمى أصدقاء رونالدو، كان ينقصها فقط اللمسة الأخيرة وقليل من التوفيق، بينما سدد المنتخب البرتغالي 4 تسديدات فقط سجل منها البرتغاليون هدفا في الدقيقة الرابعة عن طريق الدون رونالدو.
وكان أبرز مصادر الخطر العائد من الإصابة نور الدين امرابط الذي قدم لقاء جيدا وكان مصدر إزعاج للظهير البرتغالي رفائيل كيريرو، حيث قدم المحارب المغربي تمريرات عرضية لزملائه الذين عجزوا عن ترجمتها لأهداف.
ودخل المنتخب المغربي الشوط الثاني عازما على تعديل النتيجة، حيث خلق في ربع ساعة الأولى 3 محاولات خطيرة أوقفها الحارس البرتغالي روي باتريسيو، واكتفى فريق “برازيل أوروبا ” باللعب على المرتدات والدفاع على هدف التقدم.
واستمر المنتخب المغربي في الضغط باحثا عن الهدف في ظل تراجع المنتخب البرتغالي إلى مناطقه، وتغاضى الحكم عن العديد من الأخطاء البرتغالية والتي كانت تستوجب بطاقات صفراء، ما أثار غضب اللاعبين المغاربة في العديد من مراحل الشوط الثاني، الذي استحوذ فيه المغاربة على الكرة بنسبة 57 في المائة، ولكن غابت النجاعة لتنتهي المباراة بفوز أصدقاء رونالدو.