• بغات تحيد “الجن” من ولدها.. الرقية الشرعية تقود أم مغربية إلى السجن في هولندا
  • قضية الاعتداء على خادمة قاصر في كازا.. تطورات جديدة
  • حاميها حرميها.. اعتقال مدير موقع إخباري بشبهة ابتزاز رجل أعمال
  • تسقيف أسعار المحروقات.. حزب التقدم والاشتراكية ينوه برأي مجلس المنافسة ويطالب بإعادة تشغيل “لاسامير” 
  • الگروج: مستعد نسمح في الألقاب والأملاك ديالي كاملين يلا لقاوني كنتعاطى المخدرات
عاجل
الأربعاء 20 يونيو 2018 على الساعة 12:27

الجمهور المغربي تخلص من العقلية الإنهزامية وكسب ثقافة إيجابية.. التجربة الروسية!

الجمهور المغربي تخلص من العقلية الإنهزامية وكسب ثقافة إيجابية.. التجربة الروسية!

محمد المبارك

قبل سنوات، كانت فئة كبيرة من الجمهور المغربي تنتقد المنتخب المغربي بطريقة سلبية، وكينقصو من أي إنجاز أو أي حاجة دارها المنتخب، وكانت العقلية الانهزامية هي السائدة.
فكأس العالم 2018، الجمهور المغربي بين على ثقافة تشجيع وإيجابية في ردود الفعل والتعامل مع الظروف.
في بداية كأس العالم، كانت أغلب التوقعات كتقول باللي إيران هو أضعف حلقة وغادي يتجاوزها المغرب ويربح 3 نقاط، ومن بعد يلعب على التعادل مع إسبانيا والبرتغال، ولكن مباراة إيران جات بنتيجة عكس التوقعات، وخسر المغرب ضد إيران بسبب خطأ فادح من اللاعب عزيز بوهدوز.
ومن بعد الخسارة الناس هاجمات بوهدوز، ولكن بسرعة تراجعت وكولشي ولا كيدافع عليه، وحتى اللي عايرو في الأول رجع اعتذر، وبدا الجمهور المغربي كيقول أننا خاصنا نشجعو المنتخب، وباللي “الأمل ما زال كاين والبرتغال وإسبانيا هما مجرد بشر بحال اللاعبين ديالنا، وكرة القدم ما عندهاش منطق ونتمناو الحظ يوقف معانا”.
والأكثر من ذلك الجمهور طالب بوقفة تضامنية قدام الفندق فين نازل المنتخب، واللي استجب ليها الجمهور اللي كاين فروسيا، وانتشرت فيديوهات كثيرة تضامنية مع المنتخب، وهذا يدل على أن الجمهور المغربي ولى فاهم باللي الرياضة هي فوز وخسارة وما بقاتش ديك العقلية المتذمرة والسلبية كتسيطر على الشارع المغربي.