• دراسة: دخان السجائر يضر بالبصر
  • عندها الزهايمر.. انتحار عجوز في طنجة
  • تطوان.. جريمة قتل تنهي حياة شاب عشريني
  • واخا مشى رباح وبوليف وأفتاتي.. الحمامة تهزم البيجيدي في انتخابات المضيق الفنيدق
  • التقى برلمانيي حزبه في مراكش.. بنشماش ديمارا بالتراكتور (صور)
عاجل
السبت 16 يونيو 2018 على الساعة 16:59

رعب رونالدو وكوستا وغياب امرابط.. المغرب في مهمة شبه مستحيلة

رعب رونالدو وكوستا وغياب امرابط.. المغرب في مهمة شبه مستحيلة

جواد الطاهري

شرب المنتخب المغربي من الكأس نفسه الذي شرب منه نظيره المصري وتجرع خسارة أمام إيران، هي الثالثة للعرب في المونديال الروسي، بعد الأولى للسعودية أمام روسيا.
وبعد فرصه المهدرة أمام الخصم الفارسي، وضع المنتخب المغربي نفسه أمام مهمة شبه مستحيلة لبلوغ الدور ثمن النهائي.

رعب

أمس الجمعة (15 يونيو)، صدم المشجعون المغاربة مرتين، الأولى وهم يتابعون خسارة منتخبهم المفاجئة أمام إيران، والثانية وهم يتابعون الأداء المرعب والقوي جدا في مباراة قطبي الكرة الإيبيرية إسبانيا والبرتغال، عن المجموعة الثانية التي تضم المغرب وإيران. مباراة حبست الأنفاس لمنسوب الإثارة والفرجة والندية التي أبان عنها لاعبو الفريقين الأوربيين.

هاتريك رونالدو

برتغال كريستيانو رونالدو، الهداف الشره، ليست هي تلك البرتغال التي ربحها المغرب ب3-1 في مونديال ميكسيكو 1986. هاتريك الدون الخرافي أمام إسبانيا، المرشحة القوية للقب المونديال الحالي، أفزع الجمهور المغربي، وربما أدخل “الريبة” في قلوب مدافعي المنتخب الوطني.
ومن المؤكد أن الأسود “الجريحة” بعد مباراة إيران ستعاني كثيرا مع أصدقاء العملاق البرتغالي في مباراة الأربعاء المقبل (20 يونيو).

كوستا

ومثلما للبرتغال رونالدو القناص، يملك منتخب إسبانيا هدافا “مخادعا” اسمه دييكو كوستا، سجل ثنائية رائعة في مباراة الأمس، وتلاعب بدفاعات البرتغال كما شاء. ورغم أن تركيز النخبة الآن على مباراة البرتغال المقبلة، إلا أن سيناريو مباراة إسبانيا، بطلة العالم 2010 وأوروبا 2008 و2012 والمرشحة القوية للقب، يشكل “كابوسا” حقيقيا لرونار وكتيبته.

امرابط

مباراة إيران، الأولى للمنتخب الوطني في مونديال روسيا، كانت قاسية من كل الجوانب، مباراة مفتاح أضاع فيها المنتخب فوزا سيندم عليه كثيرا، وأضاع فيها خدمات مهاجم صلب من طينة نور الدين امرابط، الذي سيغيب لأسبوع، حسب طبيب الفريق الوطني، بعدما أصيب بارتجاج في المخ، لكن الكل يتمنى ألا يكون لاعبو المنتخب أضاعوا فيها حماسهم بعد خسارة أربكت كل الحسابات.