بمشاركة مصريين.. “عاصفة حزم” مغربية ضد تركي آل شيخ على الفايس بوك! – كيفاش
  • رمى الكرة في ملعب أخنوش.. تعليق غريب من العثماني على تعيين وزير المالية الجديد!
  • شكون معني بيها وشحال المدة وكيفاش تكون وشنو يوقع للي ما بغاش يمشي.. تفاصيل قانون الخدمة العسكرية
  • الملك: نسبة بطالة الشباب غير معقولة وهدر طاقاتهم يحز في النفس
  • الملك محمد السادس: “يواصل المغرب بكل ثقة والتزام انخراطه في الدينامية التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة”
  • أخنوش: بنشعبون وزيرا للمالية باسم التجمع الوطني للأحرار
عاجل
الخميس 14 يونيو 2018 على الساعة 11:20

بمشاركة مصريين.. “عاصفة حزم” مغربية ضد تركي آل شيخ على الفايس بوك!

بمشاركة مصريين.. “عاصفة حزم” مغربية ضد تركي آل شيخ على الفايس بوك!

محمد المبارك

يستمر تركي آل الشيخ، رئيس هيأة الرياضة السعودية، في ملء قائمة الأعداء، فبعد هجوم واسع من الجمهور المصري على خلفية تغريداته في حق اللاعب المصري محمد صلاح، تنهال عليه الانتقادات والشتم من طرف الجمهور المغربي.
ويعتبر تركي المنهدس والمحرض الأول للدول العربية ضد ملف المغرب لمونديال 2026، وصاحب وليمة الإفطار في موسكو لجمع الأصوات للملف الأمريكي.
وبعد وقفة احتجاجية في موسكو، نظمها مغاربة ومصريون، نعتوا فيها آل الشيخ ب”الخائن “، انتقل الاحتجاج من الواقع إلى المواقع، حيث انهال المغاربة بالتعاليق المنددة والساخرة في صفحته الرسمية على الفايس بوك.
وفي هذا السياق قال أحد المعلقين: “المغاربة يساندون المنتخب الروسي الشقيق غدا ضد أهل قريش”.
وقال معلق آخر: “حظ موفق للعرب في مونديال روسيا، المباراة الأولى للعرب ستكون بعد غد بين مصر والأوروغواي ثم ثاني مباراة أسود الأطلس ضد المنتخب الإيراني ثم المنتخب التونسي يوم 18 جوان” .
وفي السياق نفسه، قال أحدهم منتقدا ما فعلته السعودية: “المغرب قدم الدعم العسكري للسعودية في عاصفة الحزم، وفقد الطيار ياسين بحتي قائد للمقاتلة F16 في تلك الوقت رحمه الله”.
وأضاف صاحب التعليق بالقول: “اليوم عندما قدم المغرب ملف تنظيم كأس العالم 2026 وبحاجة إلى صوت من السعودية، هذه الأخيرة تصوت لملف أمريكا!! ولم تكتف بهذا الشيء، بل قامت بإقناع بعض الدول بالتصويت للملف الأمريكي!”، متسائلا: هل هذا هو جزاء المغرب؟”.
من جانبه، قال أحد المعلقين المصريين: “للأسف السيد / تركى ال الشيخ تسبب في فتنة ووقيعه بدون سبب بين أهلنا بالمغرب والسعودية أو بين أهلنا مصر والسعودية”.