• ردوا البال.. رياح قوية في الشمال وأمطار عاصفية في بعض المناطق وحرارة مرتفعة في أخرى
  • بالصور والفيديو من الرباط.. مكفوفون يعتصمون في سطح مقر وزارة الحقاوي
  • قيادة البيجيدي للطالبي العلمي: وعلاش انت باقي فهاد الحكومة؟
  • أمزازي: طوينا صفحة البغرير والملاوي والبريوات
  • إطلاق الرصاص على زورق.. القصة الكاملة
عاجل
الأربعاء 13 يونيو 2018 على الساعة 23:16

المونديال من ترامب إلى تركي آل الشيخ.. الميريكان والماروكان والتغريدتان!

المونديال من ترامب إلى تركي آل الشيخ.. الميريكان والماروكان والتغريدتان!

جواد الطاهري

الكل كان متحمسا للملف المغربي، وعود عربية وأخرى إفريقية وثالثة أوروبية، غير أن رياح ترامب هبت بـ”تغريدة” على عكس ما اشتهته سفية الملف المغربي المزعج.

التغريدة

“اشتركت الولايات المتحدة مع كندا والمكسيك في ملف قوي لاستضافة كأس العالم 2026، سيكون من المخجل أن تعارض الدول التي نساندها دائما عرض الولايات المتحدة. لماذا يتعين علينا مساندة هذه الدول بينما هي لا تساندنا”؟.

كان هذا نص تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي بعث فيها تهديدا صريحا إلى دول ربما تعارض ملفه الثلاثي. وبعد هذه التغريدة “اللاأخلاقية” بدأت متاعب الملف المغربي.

الفيفا.. ذر الرماد

الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا “رد” على تغريدة ترامب باستخراج نصوص بالية من مدونة القواعد الأخلاقية.

الفيفا ذكرت ترامب بالمبادئ الأخلاقية الخاصة بكيفية التعامل في الفترة التي تسبق مرحلة التصويت وإعادة التأكيد على القواعد التي تمنع الحكومات من ممارسة تأثير لا مبرر له على اختيار مستضيف كأس العالم.

كما حذرت الفيفا الدول المرشحة من تقديم أي بيانات مكتوبة أو شفوية، سواء كانت سلبية أو غير ذلك، تتعلق بترشيح الملفين.

استفزاز جديد

لم يكتف ترامب بالتهديد عبر التغريد، أثناء استقباله الرئيس النيجيري محمدو بوهاري في البيت الأبيض، بل عاد “يستفز” المغرب بقوله: “أدعو نيجيريا وكل الدول الإفريقية إلى دعمنا لاستضافة كأس العالم إلى جانب كل من المكسيك وكندا، وأن يكون دعمها مثلما تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية”، وكأنه يطلب من دول العالم “رد الجميل لأمريكا” من خلال ملف المونديال.

رب ضارة نافعة

رغم الغضب الشديد التي أعقب تغريدة ترامب، الكثير من المغاربة عبروا عن سعادتهم بهذه التغريدة، معتبرين أنها على عكس ما يرجوه الرئيس الأمريكي ستساهم في دعم الملف المغربي، خاصة من طرف الدول الإفريقية ودول الشرق الأوسط، إذ سبق للرئيس ترامب أن وصف بعض الدول التي يتحدر منها مهاجرون، خاصة من إفريقيا وهايتي، بـ”الحثالة” ما أثار موجة من الغضب.

آل الشيخ.. التغريدة الغادرة

أياما على الزوبعة التي أثارتها تغريدة ترامب، استقبل تركي آل الشيخ، رئيس مجلس الهيأة العامة للرياضة السعودية، الأمريكي كارلوس كورديرو، رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، ورئيس لجنة ترشح الثلاثي الأمريكي (الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المكسيك)، المنافس للملف المغربي.

حتى أكثر المتشائمين لم يكن يتوقع أن “الدقة” الكبيرة ستأتي من “الصديق” قبل العدو، تركي الشيخ يعلنها بوحا في تغريدة “بلا حشمة بلا حيا”، الملف الأمريكي قوي لتنظيم كأس العالم 2026.

وبعدما تلقى المغرب “تطمينات” بعدم “غدر الشقيقة الكبرى”، تأكد رسميا أن قلب الرياض مع الهوى الأمريكي.

تحريض ضد الملف المغربي

لم تكتف السعودية بمنح صوتها للملف المنافس لملف المغرب، بل تعدت ذلك إلى التحريض ضد الملف المغربي، حيث نظمت ساعات قليلة قبل بدء عملية التصويت حفل استقبال باذخ على شرف الاتحادات المشاركة في عملية التصويت، واستطاعت جر كل من الإمارات والبحرين والأردن والكويت وحتى اليمن إلى صفها ضدا على الملف المغربي العربي الإسلامي الإفريقي.