• قالوها العلماء.. الخرف يهدد المدخنين
  • الناس خايفين على بلادهم.. إيطاليا تهدد المهاجرين بالطرد والتجريد من الجنسية!
  • كان 2019.. الجزائر تنافس المغرب
  • معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!
  • بالصور.. بطمة تخرج عن صمتها وتؤكد خبر إصابة زوجها بالسرطان
عاجل
الثلاثاء 12 يونيو 2018 على الساعة 09:30

مكتب السلامة الصحية: الحليب يخضع لمراقبة صارمة و”ديال العبار” فيه مخاطر

مكتب السلامة الصحية: الحليب يخضع لمراقبة صارمة و”ديال العبار” فيه مخاطر

بعدما راج من أنباء حول “غياب مراقبة منتوجات الحليب ومشتقاته التي يتم تسويقها في المغرب”، نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية هذا الأمر، مؤكدا أن الحليب والمنتوجات المشتقة منه تخضع للمراقبة بشكل منتظم.

مراقبة صارمة
وشدد المكتب، في بلاغ له، على أن الحليب والمنتوجات الحليبية المصنعة على الصعيد الوطني تخضع لمراقبة صارمة على طول سلسة الإنتاج من تربية الماشية وحتى نقاط البيع.
وأوضح المصدر ذاته أن هذه المراقبة تهدف إلى التأكد من الحالة الصحية للماشية، ومن مصدر وجودة المواد المستخدمة في تغذية الحيوانات، وكذا من مدى احترام الممارسات الجيدة للتأطير البيطري وجودة الحليب الذي يتم إنتاجه وتسويقه من طرف مؤسسات التحويل، مشيرا إلى أن نقاط البيع تخضع بدورها للمراقبة للتأكد من احترام سلسلة التبريد ومطابقة وضع العلامات وأن كل منتج غير مطابق يتم حجزه وإتلافه.

تفتيش في الحدود
وبخصوص الاستيراد، أوضح المكتب أن الحليب ومشتقاته يخضع لمراقبة منتظمة على مستوى نقاط التفتيش الحدودية للتأكد من مطابقتها الصحية وجودتها، وكذا من عملية وضع العلامات، مؤكدا أنه لا يتم قبول ولوج المنتوجات غير مطابقة إلى التراب الوطني.
في المقابل نبه المكتب إلى أنه “لا يمكنه ضمان الجودة الصحية لحليب الباعة المتجولين، الذي ينطوي على مخاطر صحية”.