• إقليم القنيطرة.. قطع الطريق بين عرباوة ووزان لـ4 أشهر
  • الحرارة غادي تفوت 40 دراجة.. الصيف راجع!
  • الفلوس داخلة.. 300 ألف دولار عائدات الرجاء والوداد من التذاكر
  • بسبب المرض.. وفاة رئيس الفيتنام
  • وئام الدخيل.. أول امرأة تقدم الأخبار على القناة السعودية الأولى
عاجل
الجمعة 08 يونيو 2018 على الساعة 22:50

الدرس الحسني السابع.. أستاذ في جامعة شيكاغو يحاضر في حضرة الملك

الدرس الحسني السابع.. أستاذ في جامعة شيكاغو يحاضر في حضرة الملك

ترأس أمير المؤمنين الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد، اليوم الجمعة (8 يونيو) في القصر الملكي في مدينة الرباط، الدرس السابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.
وألقى الدرس يوسف كيزويت، أستاذ في جامعة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، متناولا بالدرس والتحليل موضوع: “تدبر آيات الله بين الخلق والحق”، انطلاقا من قول الله تعالى: “خلق الله السماوات والأرض بالحق، إن في ذلك لآية للمومنين”.
واستند الباحث في درسه إلى الأسس الفكرية لعارف مغربي أندلسي فريد لم يحظ بكثير من الاهتمام، هو أبو الحكم بن برجان، دفين مراكش، والمعروف ب “سيدي برجال”، الذي يعد باعتراف معاصريه أبرز عارف في القرن السادس الهجري، وأكثر تأثيرا. وكان يحث على مركزية الطبيعة في الحياة الروحية للمؤمن، والحاجة اليوم إلى تعزيز هذه العلاقة الروحية بالبيئة.
وتناول الباحث درسه من خلال ثلاثة محاور شملت تحليل الآية الكريمة “خلق الله السماوات والأرض بالحق، إن في ذلك لآية للمومنين”، ثم كيفية تدبر آيات الله المخلوقة والمتلوة من فكر ابن برجان ليختم بمعالجة مفهومه للبيئة انطلاقا من فهمه لمبدأ التطابق الثلاثي بين البيئة والقرآن والإنسان.
وشدد على أن القرآن الكريم يتعمد اللفت إلى الآيات الكونية التي تحيط بالإنسان ويحث المؤمن على تجديد النظر والتفكر في آيات الله والأمثال العظيمة الدالة على بديع صنعه.
وذكر بأن الرسول الكريم كان سيد المعتبرين في آيات الله، ولم يفقد الدهشة إزاء الخلق. وخلص في هذا الباب إلى أن الاعتبار، حسب ابن برجان، من أرقى العبادات، وبه يستحضر مراد الله من خلقه، لأن عالم الخلق يحمل لمسة الخالق في جوهره.