• المركز الاستشفائي ابن رشد/ كازا.. المستخدمون يحتجون من أجل صندوق التقاعد
  • بالصور من الرباط.. المحاسبون المستقلون يطلبون الإدماج
  • بالصور من زاكورة.. شانطي ديال “الشكلاط” ذوّباتو الشتا!!
  • فاس.. مراهق في الـ17 يغتصب ابنة أخته
  • وسط موجة العدمية واليأس.. 3 شباب مغاربة يقدمون درسا في النجاح من تحت الصفر
عاجل
الجمعة 08 يونيو 2018 على الساعة 12:05

كل واحد وكيفاش جاتو الدقة.. وزراء الإعفاء!

كل واحد وكيفاش جاتو الدقة.. وزراء الإعفاء!

مواقف غير محسوبة، أو تصرفات غير مقبولة وصفت بـ”الفضائح”، كانت وراء “الإطاحة” بعدد من الوزراء، في سلوك يعتبره مراقبون “سلوكا ديمقراطيا يربط المسؤولية بالمحاسبة”.
وانضاف طلب لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إعفاءه، إلى الإعفاء الذي طال 3 وزراء بسبب اختلالات في مشروع الحسيمة منارة المتوسط، بعد ما شهدت حكومة عبد الإله ابن كيران بدورها إعفاء مجموعة من الوزراء.

وزير “الكراطة”

بتاريخ 13 دجنبر 2014، تابع الرأي العام، على الهواء مباشرة، كيف حولت قطرات الأمطاء أرضية ملعب مولاي عبد الله في الرباط، خلال مباراة ويسترن سيدني الأسترالي وكروز أزول المكسيكي، في ربع نهائي كأس العالم للأندية، إلى بركة مائية، لم تفلح الوسائل البدائية (سطل وكراطة) التي تم اللجوء إليها، في إنقاذ الموقف.
“فضيحة” تابعها العالم على الشاشات مباشرة، وجعلت من وزير الشباب والرياضة محط انتقادات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، وهي الانتقادات التي كانت وراء إصدار قرار بتوقيفه عن أداء مهامه، إلى حين انتهاء تحقيق قادته لجنة لتقصي الحقائق، كشفت في تقريرها ثبوت المسؤولية السياسية والإدارية المباشرة لوزارة الشباب والرياضة في الاختلالات المسجلة في مشروع إعادة تهييء ملعب مولاي عبد الله.
وبتاريح 5 يناير 2015، أمر الملك بإعفاء محمد أوزين من مهامه كوزيرا للشباب والرياضة.

الكوبل الحكومي

قصة “الكوبل الحكومي” بدأت بخبر صغير على صدر جريدة يومية، قبل أن تصبح خبر إعفاء كتب بالبنط العريض على صدر الصفحات الأولى لجميع الصحف المغربية.
قصة حب لحبيب الشوباني، وزير العلاقات مع البرلمان، وسمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالتعليم العالي، في حكومة عبد الإله ابن كيران، “أتعبت” هذا الأخير كثيرا، قبل أن يتقدم، يوم 12 ماي 2015، برفع طلب إعفائهما إلى الملك محمد السادس، بعد الجدل الواسع الذي أثارته علاقة الحب بينهما.
الوزيران تعرضا لحملة انتقاد واسعة قبل أن يتوجا علاقة حبها بزواج بعد أشهور قليلة على قرار الإعفاء.

دارها بيه الشكلاط

بتاريخ 10 أكتوبر 2012، انتشرت على وسائل الإعلام فاتورة تثبت اقتناء الوزير المكلف بالإدارة العمومية، عبد العظيم الكروج، كمية من الشوكولاطة، بلغت 3.5 كيلوغرامات، بقيمة 4 آلاف درهم، ومعها 27 ألف درهم من الحلويات إلى جانب كأس فضية بقيمة 2575 درهم، من حساب خزينة الدولة، كهدية لمولوده الجديد.
فضيحة أخلاقية دفع الوزير الكروج ثمنها منصبه الحكومي، بعدما رفع رئيس الحكومة السابق، عبد الإله ابن كيران، يوم 12 ماي 2015، إلى الملك محمد السادس، طلبا بإعفائه.

فشل في تشكيل الحكومة

بعد خمسة أشهر من المفاوضات المتعثرة، قرر الملك، بتاريخ 15 مارس 2017، إعفاء عبد الإله ابن كيران، الذي كلف بتشكيل الحكومة، بعد فوز حزبه في انتخابات 7 أكتوبر 2016.
ابن كيران اقترح في البداية “تمديد ولاية” التحالف المنتهية ولايته، الذي ضم أربعة أحزاب، وقوبل اقتراحه بالرفض من قبل حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي اشترط إلحاق حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري، إلى التحالف مع استبعاد حزب الاستقلال.
وبعد 5 أشهور من المفاوضات، وبعد عودة الملك محمد السادس من جولة قادته إلى عدد من الدولة الإفريقية، قرر أن يعين كرئيس حكومة جديد شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية.

منارة المتوسط تسقط على رؤوس وزراء

بعدما أظهر تقرير تضمن نتائج وخلاصات مجلس الأعلى للحسابات حول برنامج الحسيمة منارة المتوسط، وجود مجموعة من الاختلالات تم تسجيلها في عهد الحكومة السابقة، وبأن عدة قطاعات وزارية ومؤسسات عمومية لم تف بالتزاماتها في إنجاز المشاريع، وبأن الشروحات التي قدمتها لا تبرر التأخر الذي عرفه تنفيذ هذا البرنامج التنموي، أصدر الملك، بتاريخ 24 أكتوبر 2017، قرارا بإعفاء 3 وزراء وكاتب دولة.
ويتعلق الأمر بكل من محمد حصاد، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة، ومحمد نبيل بنعبد الله بصفته وزير السكنى وسياسة المدينة في الحكومة السابقة، والحسين الوردي بصفته وزيرا للصحة في الحكومة السابقة، والعربي بن الشيخ كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتكوين المهني بصفته مديرا عاما لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقا.