• العيالات حضيو راسكوم.. الخدمة بالليل كدّير السرطان
  • دوري أبطال العرب.. الوداد يكتفي بالتعادل أمام أهلي طرابلس الليبي (فيديو)
  • النجار تؤكد انسحابها.. الحملة المغربية لمقاطعة إسرائيل تنتقد نبيل عيوش ومريم بنمبارك
  • باقي زايد فيه.. حاكم مليلية يحرم تلاميذ مغاربة من التعليم
  • انتقدوا هدر الزمن النقابي.. أساتذة الاشتراكي الموحد يقاطعون اللجنة الإدارية لنقابة التعليم العالي
عاجل
الخميس 07 يونيو 2018 على الساعة 12:08

لحسن الداودي.. إسلامي بخلفية اشتراكية! (صور)

لحسن الداودي.. إسلامي بخلفية اشتراكية! (صور)

محمد المبارك

لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة “سابقا”، ومن بعد أكثر من 6 سنوات كوزير، يطلب الإعفاء من مهامه، على خلفية خروجه في وقفة احتجاجية لعمال شركة “سنطرال دانون”، وهو ما اعتبره الكثيرون خطوة غير محسوبة.

بيكالا فالخمسينات

لحسن الداودي تزاد سنة 1947، في منطقة فم أودي نواحي بني ملال، من عائلة ميسورة، ومن بين أبرز الدلائل اللي تخلينا نعرفو هاد الشي أنه كان عندو “بيكالا” في الخمسينات وكان كيمشي بيها للمدرسة.
الداودي قرا الابتدائي والاعدادي في بني ملال، ومشا شد الباك علوم تجريبية فالرباط، خدم أستاذ احتياطي ديال الرياضيات فواحد الثانوية فبني ملال.

التدريس في فرنسا

ولكن طموح الداودي كان أكبر من التعليم في ثانوية، بقى كيصيفط لجامعات ففرنسا حتى عيطات عليه واحد الجامعة فمدينة ليون الفرنسية ومشا قرا الاقتصاد.
فديك الجامعة غادي يوقعو بزاف ديال التغييرات في حياة “مول السنيدة”، ومن بينها التعرف على فتاة فرنسية في السنة الثانية داخل الحرم الجامعي، وهي اللي غادي يتزوج بيها وهو ما زال كيقرا فالجامعة.
وحاجة أخرى، الداودي كان مختلف بزاف على دابا حيث كانت عندو ميولات ماركسية، وعاشق للفكر الشيوعي، وكان علماني وماشي إسلامي كيف دابا، وكان عاشق للنضال من الشباب ديالو، وكان مع فصيل الطلبة الاشتراكيين.

قصة حب

الداودي عاش قصة حب مع سولونج، وتزوجو دغيا وولدو بالزربة، ولأن عائلة الداودي كانت عائلة محافظة فكانت ضد هاد الزواج، لدرجة تمنعو عليه الفلوس، ولكن هو كافح من أجل الحب ديالو، وخدم في مطعم في فرنسا وبقى مكافي مع الوقت حتى تقبلات العائلة هاد الزواج، من بعد ما دخلات سولونج للإسلام ورجعات سميتها سلمى.
بقاو بزوج في فرنسا حتى شد دبلوم السلك الثالث في الاقتصاد ورجع للمغرب، وخدم أستاذ مساعد في كلية الحقوق في فاس، اللي غادي يشد فيها الدكتوراه في الاقتصاد، ورجع أستاذ محاضر في الاقتصاد، ومن بعد رجع رئيس قسم الاقتصاد في نفس الجامعة، ثم رئيس قسم الاقتصاد في كلية الحقوق فسلا، وخدم مستشار فالبنك الإسلامي للتنمية في جدة (المملكة العربية السعودية) لتقييم أشغال البحوث.

من الحزب إلى البرلمان إلى الوزارة

مراتو سلمى دارت محل في الرباط، فحي أكدال، خاص ببيع الذهب والحلي، وهو ساكن ففيلا فالرباط، والبنت ديالو نادية الداودي مزوجة وعندها زوج أبناء. أما الابن ديالو عاشور الداودي، فمعاه في حزب العدالة و التنمية وفنفس الوقت مدير عام في شركة FBC اللي مولاها هو المليادير السعودي طارق بن لادن.