• سقوط أكثر من 400 جريح وماكرون يلزم الصمت.. الغلاء يُشعل غضب الفرنسيين!
  • الجعواني: أهنئ مكونات نهضة بركان وأهدي اللقب إلى جميع الأطر الوطنية
  • أول لقب في تاريخهم.. الأمير مولاي رشيد يسلم كأس العرش للبركانيين
  • قتلى وجرحى.. فاجعة على الطريق بعد مباراة نهاية كأس العرش (صور)
  • بنعطية: شكرا للجماهير المغربية على الدعم والتشجيع (فيديو)
عاجل
الأربعاء 06 يونيو 2018 على الساعة 01:20

حمان والحداوي والظلمي وبصير.. بصمات مغربية خضراء في كأس العالم

حمان والحداوي والظلمي وبصير.. بصمات مغربية خضراء في كأس العالم

محمد المبارك

يعد فريق الرجاء البيضاوي واحد من أكثر الأندية المغربية التي أنجبت أساطير كروية في تاريخ المغرب. وتزامنا مع كأس العالم، نذكر أربعة أسماء رجاوية تركت بصمتها في كأس العالم.

حمان.. أول هدف مغربي

محمد جرير، المقلب ب”حمان”، أول من أحرز للمنتخب الوطني هدفا في نهائيات كأس العالم، في أول مشاركة للأسود سنة 1970 بالمكسيك، وكان الهدف ضد المنتخب الألماني.
وتوفي الأسطورة “حمان”، شهر ماي الماضي، في الولايات المتحدة الأمريكية عن عمر يناهز 76 سنة، تاركا خلفه إرثا كرويا كبيرا وذكريات عند من عاصره في السبعينيات.

الحداوي.. عمود خط الوسط
شارك مصطفى الحداوي مرتين في نهائيات كأس العالم 1986 و1994، حيث كان من أهم لاعبي الوسط في المغرب آنذاك.
بدأ الحداوي مسيرته الكروية مع نادي الرجاء البيضاوي ثم انتقل إلى الاحتراف في أوربا.

الظلمي.. المايسترو
واحد من أشهر وأبرز اللاعبين المغاربة، والذي تألق بين نهاية السبيعينات وبداية التسعينات،
وكان توهجه الأقوى في كأس العالم في المكسيك سنة 1986، حين كان المغرب أول منتخب عربي وإفريقي يصل إلى الدور الثاني.
وتوفي “الفيلسوف الصامت” سنة 2017 عن عمر يناهز 64 سنة.

بصير.. فكاك الوحايل
تألق بصير في مونديال 1998 في فرنسا، ويبقى واحدا من هدافي المنتخب المغربي بهدفين سجلهما في تلك النسخة.
وقدم خريج نادي الرجاء مستوى كبيرا جعله يبقى في ذاكرة المغاربة الذين لقبوه ب”مارادونا الصحراء”.