• بلاما تمشي للنادي.. حركات رياضية بسيطة تخليك ديما صحيح!!
  • الجزائر.. الاحتجاجات ضد بوتفليقة تتمدد
  • في الذكرى الأولى لتوقيعه.. بنعبد الله ولعنصر والعمراني يتحدثون عن “ميثاق الأغلبية” وأزمات التحالف الحكومي
  • الخلفي: ليس هناك اتفاق بين المغرب وإسبانيا يسمح للسفن الإسبانية التي تنقذ المهاجرين بالرسو في الموانئ المغربية
  • بالصور والفيديو.. أبو بكر زعيتر ناشط في إفران
عاجل
الثلاثاء 05 يونيو 2018 على الساعة 02:45

الأسود بعد مباراتين إعداديتين.. نقاط قوة ونقطة ضعف!

الأسود بعد مباراتين إعداديتين.. نقاط قوة ونقطة ضعف!

محمد المبارك

بعد مباراتين وديتين للمنتخب المغربي، في إطار التحضير لكأس العالم 2018، والذي تفصلنا عنه 10 أيام فقط، قدم منتخب الأسود حتى الآن مردودا طيبا، وتنظيما دفاعيا ممتازا.
وأظهر المنتخب المغربي، خاصة في مباراته ضد سلوفاكيا، ضغطا هجوميا كبيرا، حيث حرم خصمه من الكرة في معظم أطوار المباراة. واعتمد المدرب الفرنسي على سرعة الظهيرين حمزة منديل وأشرف حكيمي في فرض الزيادة العددية في مناطق المنتخب السلوفاكي والتركيز على الكرات العرضية مستغلا طول مهاجمي المنتخب الوطني.
وقدم الهداف أيوب الكعبي أوراق اعتماده كمهاجم يمكن الاعتماد عليه في الظروف الصعبة، عندما سجل هدف التعادل، دقائق بعد دخوله، وكذلك يونس بلهندة الذي أكد أنه لازال يملك حسه التهديفي الذي عرف به أيام نادي مونبولييه الفرنسي.
وقدم صانع الألعاب حكيم زياش مردودا طيبا حتى الآن بتمويل مهاجمي المنتخب بتمريرات حاسمة كانت تحتاج إلى من يترجمها إلى أهداف.
وتبقى نقطة الضعف الواضحة في المنتخب المغربي هي الفراغات التي يتركها ظهيرا الفريق عند صعودهما لمساندة الهجوم، والتي أسفرت عن الهدف الوحيد للمنتخب السلوفاكي من هجمة مرتدة.