• كلشي ممكن.. أمين حاريث تحت عيون البارصا
  • خيالة وكلاب مدربة ودراجين وفرق تدخل وحماية.. البوليس يفتح أبوابه في مراكش
  • بشّر به اعمارة.. طريق جديد نحو موريتانيا
  • بعدما تعثر الوداد في “زغبة” اسطيف.. الرجاء يبحث عن التتويج الافريقي! (صور)
  • أخنوش للشباب: لا تثقوا في العدميين ومصيركم بين أيديكم!
عاجل
الإثنين 04 يونيو 2018 على الساعة 22:30

العيالات علاش قادات (19) حنان الجنس والجن!

العيالات علاش قادات (19) حنان الجنس والجن!

جواد الطاهري

بنت سبت اكزولة التي “شغفت” الشيخ حبا، وراودت “جنها اليهودي عن نفسه، ونطقت هي “هيت لك”.
وكانت حكاية حنان مع الشيخ المثير للجدل محمد الفيزازي ملأت الدنيا وشغلت الناس، فتتبعوا خيوط رواياتها المتشعبة.
تقول الشابة حنان، ذات 19 ربيعا، إنها تعرفت على الشيخ الفيزازي على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، قبل أن تتبادل معه الصور، وبعد أسبوع جاء إلى “العروبية” وخطبها من يد والديها.
وبعد ذلك، تقول حنان إنها توجهت مع الشيخ للعيش معه في مدينة طنجة، وذات ليلة وبينما هي في المأوى الذي اختاره لها الشيخ، سمعت طرقات على بابها بينما هي في المنزل لوحدها، في بادئ الأمر رفضت أن تفتح الباب، إلا أن الطارقين أخبروها أن الشيخ الفيزازي في خطر، وهو ما دفعها لفتحه ومعرفة ماذا حصل، لكنها تفاجأت بثلاثة رجال، جذبوها من شعرها، وأنزلوها من العمارة إلى سيارتهم، ثم نزعوا عنها ثيابها، وأخذوها إلى مكان مهجور، قبل أن يغتصبوها، تروي حنان.
وتوجهت حنان، بعدما تركتها العصابة، إلى بيت الشيخ الفيزازي، وأخبرته بما جرى لها، غير أنه رفض أن تضع شكاية لدى السلطات المختصة.
وبينما تؤكد “العروبية” حنان أنها تعرضت للاختطاف والاغتصاب، خرج الشيخ الفيزازي برواية يقول فيها إن “خطيبته” حنان “عاهرة” وجزء من عصابة، وهي التي اخترعت قصة اختطافها من أجل تشويه سمعته.
أما حكاية “الجنس خارج الزواج” واستبدال عقد الزواج بـ”الفاتحة” فأصبحت مسائل ثانوية أمام الملف الأكبر الذي وضع على مكتب النيابة العامة.