• كازا.. اعتقال شقيقين قتلا شابا بسيف في سلا
  • قضية الصحراء.. الدبلوماسية المغربية تضرب بقوة عبر العام
  • نشر صورتها في كتاب مسيء للمغرب.. ريفية تقاضي كاتبا إسبانيا
  • الخلفي ومفرقعات عاشوراء: لن نتساهل
  • العثماني: غادي نديرو الفقراء فعينينا!!
عاجل
الإثنين 04 يونيو 2018 على الساعة 22:30

سام اراك.. فنان مغربي عايش في روسيا

سام اراك.. فنان مغربي عايش في روسيا

محمد المبارك

شحال من مرة كنكونو نتفرجو فشي فيلم أجنبي ولا كليب حتى كنتفاجؤوا باللي السيد اللي مصور فيه مغربي.
عصام اراك حالة بالعكس تماما، حيث أن المغاربة نعرفو عليه عن طريق الفايس بوك ومن بعد تلاقاو باللي هو واحد من مغني الروك المحترفين في روسيا.
عصام اراك تزاد سنة 1992، بسيدي مومن الدار البيضاء، وشد البكالوريا ديالو سنة 2011، وخدم لمدة سنة فمركز اتصال، وكان عندو شغف لموسيقى الروك، واللي كان كيلعبها مع مجموعة من الهواة في الدار البيضاء، ولقى صعوبات كثيرة خاصة أن هاد الفن غريب على المغاربة.
سنة 2012، جمع عصام شوية ديال الفلوس، وقرر يمشي لروسيا مع واحد الصديق ديالو، وعصام كان عارف باللي في روسيا يقدر يحقق الحلم ديالو ومشاو بفيزا سياحية، وحرقوها في سبيل البحث عن طريقة يبقاو بصفة قانونية.
عصام، وبحكم الفن والموهبة، ما لقاش مشكل، تعرف على مجموعة ديال الفرق اللي كتغني الروك واللي استقبلوه يكون عضو معاهم، وغادي يبقى يشارك في السهرات والحفلات، ومن الفرق الموسيقية غادي يتعرف على واحد الروسية ويتزوج بيها وولد معاها طفل.
في سنة 2015، تعرف عصام على محترفين في موسيقى الروك ودارو فريق بدا النشاط الفني ديالو سنة 2016 تحت اسم “شريزير”، فريق غنائي دار ضجة في روسيا وبيه عصام تشهر في روسيا وولات عندو عروض من منتجين عالمين، خاصة أنه يتميز بصوت كيتسمى في هاد المجال “الصوت النقي”.
أما بالنسبة للفايس بوك، فعدد متابعي عصام يزيد عن 44 ألف متابع، واللي الأغلبية فيهم ما كيعرفوهش كفنان وإنما فقط كمهاجر مغربي عايش فروسيا كيدير “لايفات” وكيكونو معاه جميلات روسيات وكيبدا يجاوب المتابعين ديالو على الأسئلة.
بداية الشهرة ديالو فالفايس كترجع لسنة 2017، وتزامنا مع تأهل المغرب لكأس العالم، كان دار “لايف” ومعاه بعض الحسناوات الروسيات، علمهم كلمات بالعربية وكيقولو “مرحبا بالمغاربة”، وتما الفيديو كثر عليه البارطاج، وبداو المتابعين ديال عصام كيتزادو خاصة فاش عرفوه فنان، وبداو كيطلبو منو يدير “كوفر”، يعني إعادة أداء بعض الأغاني بالصوت ديالو، ومن جهة أخرى كيحاول يشرح ويوري الدراري اللي بغاو يمشيو لروسيا شنو مطلوب وكيفاش يمشيو.