• الترشيحات لقيادة الحركة الشعبية.. البحث عن “عنصر” جديد
  • بالصور من أيت بوكماز/ أزيلال.. الفيضانات “تدفن” مدرسة!
  • نشرة إنذارية.. أمطار عاصفية ورياح وبرد
  • وزارة الاتصال تحذر المواقع الإلكترونية.. حقيقة فيديو إنقاذ شخصين في البحر
  • الفلاحة والصيد والتعليم.. مباحثات بين العثماني ووزير خارجية موريتانيا
عاجل
الإثنين 04 يونيو 2018 على الساعة 01:30

كندية الجنسية وهندية الهوى.. جميلة مغربية في بوليود!

كندية الجنسية وهندية الهوى.. جميلة مغربية في بوليود!

خلال شهر رمضان نفتح شرفة نطل من خلالها على أسماء وشخصيات مغربية تخطت الحدود، إما سلبا وإما إيجابا، لنحاول رصد جوانب من حياتها ومحطات في مساراتها.
يتفق كثيرون على أن المغاربة من أكثر الشعوب قدرة على إتقان أكثر اللغات صعوبة في العالم، ما يمنحهم قدرة اكبر من غيرهم على التعايش، والتأقلم مع مختلف الشعوب والثقافات.
ولعل نورة الفاتحي المغربية الأصل، والكندية الجنسية، أكبر دليل على غنى الشخصية المغربية وإبداعها، كيف لا وهي التي اجتمع فيها ما تفرق في غيرها، فأخذت من الرقص رشاقته، ومن عروض الأزياء قوامها، ومن التمثيل مرونته وتنوع شخوصه.
نورة، ذات 26 ربيعا، مغربية الأصل، كندية الجنسية، هندية الهوى، استطاعت أن تجد لها موطئ قدم في بوليود بين كبار السينما الهندية، فكان لها بفضل تألقها من نجوميتهم حظا ونصيبا، سيما بعد أدائها لرقصات في الأفلام الهندية، مثل “المزاج”، وباهولبالي، و”كيك 2” .
وشكل برنامج تلفزيون الواقع “بيغ بوص” في نسخته التاسعة نقطة التحول في مسار الفاتحي، وقد استأثرت باهتمام صناع السينما الهندية، وهو ما أتاح لها فرصة الظهور بمعية نجوم بوليود سلمان خان وسونام كابور.
وقالت الفاتحي، التي تتقن الإنجليزية والهندية والعربية والفرنسية، في إحدى مقابلاتها الصحافية إنها لا تشارك بجمالها فقط، ولا تستثمر حماستها وعصبيتها لمنح المزيد من الإثارة، وإنما تسعى لتقديم نفسها كممثلة.
تبقى الإشارة إلى أن الفاتحي سبق لها أن عملت كعارضة أزياء وممثلة في أدوار ثانوية في المغرب.