• العطري والوديع ومنيب يعلقون على احتجاجات التلاميذ.. الضباع والخواسر وسوحليفة!
  • الأزمي للطالبي العلمي: كل واحد يحضي فمو!
  • بغات راجلها يطلقها ناضت سلخات ولدها.. “حنان الأم” رجع غير إشاعة! (فيديو)
  • انحلال أخلاقي وتربية وتعليم فاشلان.. احتجاجات التلاميذ تعري الواقع المخيف للمجتمع المغربي
  • بالفيديو.. المهدي بنعطية يساهم في أعمال خيرية
عاجل
الإثنين 04 يونيو 2018 على الساعة 00:30

مصطلحات من الشريعة والدين (17).. شنو هي الزكاة والشروط ديالها؟

مصطلحات من الشريعة والدين (17).. شنو هي الزكاة والشروط ديالها؟

إعداد: طارق باشلام

مُصطلحات في الشريعة، من عالمي الفكر والفقه، كثيرا ما نسمع عنها لكن قد تغيب عنا مَعانيها ودلالاتها، هنا زاوية للتعريف ببعض هذه المصطلحات.

شنو هي الزكاة وشروطها

الزكاة من أهمّ أركان الإسلام بعد الصلاة، وهي التَطهّر والنظافة والنَّماء والزِّيادة، فإخراج جزءِ من المال الزائد عن حاجة المسلم لمُستحقّيه من الفقراء والمساكين وغيرهم يطهِّره ويُنمّيه ويبارك، ويحفظه من الزوال.

شروط الزكاة.. لا يُخرجها فاقد الأهلية

يشترط للزكاة ما يُشترط في غالبية أحكام الشريعة مثل تحقق البلوغ والعقل، وفي مقابل ذلك لا يخرجها الصبيّ غير البالغ ولا المجنون الفاقد للأهلية، ولكنّها تجب على وليهما فيخرجها من مالهما بالمعروف، وذلك عند جمهور الفقهاء، وخالف في ذلك الحنفية فقالوا: لا تجب الزكاة في مال الصبي والمجنون، ولا يجب على وليهما إخراجها من مالهما، لأن الزكاة عبادة محضة، والصبي، والمجنون غير مخاطبين بأداء العبادات فلا يجب عليهما أو على أحد أداؤها نيابةً عنهما، كما لا يجوز لأحد القيام بأي عبادة أخرى عنهما.
وتكون الزكاة من مال المُزكي لا شراكة فيه أو حقٍ لأحد، ويشترط أيضا بلوغ نصاب الزكاة المُقدّر شرعاً والذي حدّده الفقهاء بما يبلغ قيمة خمسة وثمانين غراماً من الذهب في زكاة المال، كما يشترط في الزكاة أيضاً حلول الحول الذي يَعني مرور عام.