• بالفيديو.. رسائل ملكية قوية في الأمم المتحدة من أجل السلام ومن أجل إفريقيا
  • قالوها العلماء.. الخرف يهدد المدخنين
  • الناس خايفين على بلادهم.. إيطاليا تهدد المهاجرين بالطرد والتجريد من الجنسية!
  • كان 2019.. الجزائر تنافس المغرب
  • معشوق الحراكة وعدو الأجهزة الأمنية.. قصة “الشبح” الذي يظهر ويختفي!
عاجل
الخميس 31 مايو 2018 على الساعة 13:45

مصرحات في ملف بوعشرين ما بغاوش يحضرو.. الهروب من الفيديوهات الجنسية

مصرحات في ملف بوعشرين ما بغاوش يحضرو.. الهروب من الفيديوهات الجنسية

رغم القرار الذي أصدرته محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، والقاضي بضرورة إحضار المصرحات الست في قضية بوعشرين، بالقوة، إلا أن أربعة منهن تخلفن عن الحضور.

وأوضح المحامي عبد الفتاح زهراش، دفاع المشتكيات، أن قرار المحكمة تم تنفيذه تحت إشراف النيابة العامة، “وكاين مجموعة اللي تم التبليغ ديالها عن طريق الضابطة القضائية في مدينة الدار البيضاء تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، وكاين اللي تبلغو وجات الإفادات ديالهم عن طريق الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف في الرباط”، حسب قوله.

وعن تخلف أربع مصرحات عن الحضور، أشار المحامي زهراش إلى أن “إحداهن لا تتواجد باستمرار في ذلك المحل، وواحدة كان الضو ديال المحل ديالها مشعول وما حلاتش للضابطة القضائية، وبعضهن اللي كانو كيشتغلو في نفس المنبر الإعلامي وقدمو استقالتهم”، يقول المتحدث.

ومن جهته، كشف المحامي محمد الهيني، عضو هيأة الدفاع عن المشتكيات، أن المصرحة وصال الطالع حضرت، مشيرا إلى تخلف كل من عفاف برناني ومرية مكريم وأمال الهواري، بداعي أنهن مسافرات أو غادرن محل سكناهن منذ أسبوع أو بداية منذ شهر رمضان.

وقال الهيني: “الخطير هو لماذا لم يحضرن؟ لأن هناك فيديوهات موثقة لاعتداءات جنسية عليهن، وكيقولو أمام الرأي العام، مثلا أمال الهواري ولا عفاف برناني كتقول ما كاينش فيديوهات، وحنا شفنا كاين فيديوهات موثقة كتأكد الاعتداءات الجنسية عليهم”.

وأضاف الهيني: “كيديرو تسويات مع المتهم باش ما يحضروش، وهناك إغراءات ليهم داك الشي علاش ما كيحضروش، وحنا كنحييو المطالبات بالحق المدني اللي جاو رغم التسويات والإغراءات، وقالو لا لأن الكرامة والشرف لا يخضعان للتسويات، ولا مكان للانتماء السياسي في المحاكمة، ما كيجيوش حيث عندهم انتماء سياسي شبيه بانتماء المتهم”.

وتابع المحامي: “ما جاوش حيث خايفين من عرض الفيديوهات.. يجيو ويقولو القول ديالهم ويقول حنا ما تهمناش هاد المتهم، علاش ما قدروش يقولوها؟ لأنهم غيتصدمو بالفيديوات الواضحة بأن هناك اعتداءات جنسية عليهن وأنهن فضلن الصمت على قول الحقيقة والدفاع عن الكرامة والشرف”.