• بسبب الغيابات.. الرجاء مهدد بالخسارة أمام حسنية أكادير
  • تعيينات وتوجيهات ملكية.. تفاصيل استقبال الملك لرئيسي مجلس المنافسة ولجنة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي
  • بعد التأجيلات المتكررة.. رئيس الحكومة الإسبانية يزور المغرب
  • الرباط.. الملك يعين رئيسي مجلس المنافسة ولجنة حماية المعطيات الشخصية
  • هيرفي رونار ل كيفاش: أشكر اللاعبين والطاقم التقني على هذا التأهل الرائع
عاجل
الأربعاء 30 مايو 2018 على الساعة 11:30

الأزياء والتمثيل والغنا وأشياء أخرى.. ليلى الحديوي في كل مكان!

الأزياء والتمثيل والغنا وأشياء أخرى.. ليلى الحديوي في كل مكان!

محمد المبارك

ماشي بعيد شي نهار تلقى الفنانة ليلى الحديوي، فبرنامج مختفون، حيث هو البرنامج الوحيد اللي كيبان أنها مزال ما دازت فيه.
الممثلة الدرامية والكوميدية ومصممة الأزياء وعارضة الأزياء ومقدمة البرامج والوجه الإعلامي وسيدة الأعمال، وأخيرا المغنية، هادو كلهم مواهب عند ليلى الحديوي اللي أغلبهم ما قراتش عليهم ولكن داك الشي من عند الله.
ليلى الحديوي بدات أول مرة عرض الأزياء سنة 2002 في سن 17 سنة، وعاونها الطول ديالها 1.68 متر، وكذلك جسمها الممشوق، ورجعات كتشارك في مهرجان القفطان منذ سنة 2007 إلى سنة 2014.
أما مجال التمثيل، فحتى موقع “ويكيبيديا” العالمي كيقول “اقتحمت” هذا العالم، وشاركت في أعمال ولكن بأدوار ثانوية، ورجعات مقدمة في برنامج صباحيات دوزيم كخبيرة في مجال الموضة، منذ 2011 إلى يومنا هذا.
ومن بعد غادي تسلط عليها الأضواء في التمثيل سنة 2013 مع سعيد الناصيري ففيلم “سارة”، ومن ديك الوقت وليلى هي “حجر الأساس” وضروري نشوفوها فشي عمل رمضاني، كان دراما ولا كوميديا، المهم أنه “أينما وليت وجهك كتلقى ليلى الحديوي”.
وما ننساوش أن ليلى أيضا داخلة في مجال تصميم الأزياء، وعندها صفحة على موقع إنستغرام كتعرض فيها التصاميم ديالها، وبطبيعة الحال هي العارضة اللي كتكون مصورة بدوك التصاميم، تحت عنوان “ليلى fait tout” ، هاد الشي بلا ما ننساو ظهورها على العديد من الأغلفة ديال المجلات.
ولكن آخر موهبة توقعو تكون عند ليلى الحديوي هي الغناء، واللي دارتها رفقة العديد من الفنانين الآخرين في أغنية “ملحمة أبطال الوطن”.
ليلى ردت على الانتقادات اللي توجهات ليها بسبب الغناء فهذا العمل، بالقول: “أنا قالو ليا غني غنيت”، ولكن السؤال هو واش غير هي اللي قالو ليها غني من بين هادوك، حيث كان أزيد من 50 ممثل وإعلامي لا علاقة لهم بالغناء وواضح أنهم رفضو يغنيو، ولكن ليلى عندها الثقة في النفس زايدة، وماشي غريبة عليها حيث من قبل راها غنات على القناة الأولى في برنامج تغريدة سنة 2015 ديو مع حاتم إدار، أغنية طربية ديال الفنانة الجزائرية وردة “في يوم وليلة”.
هاد الشي كامل خلى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يشبهو ليلى الحديوي بـ”بومادا الصفراء”، اللي المغاربة كيستعملوها لجميع الأمراض.