• مصرع 207 أشخاص.. الملك يعزي الرئيس التنزاني بعد غرق عبارة
  • هدد بنشر صورها عارية.. اعتقال شاب غرر بقاصر في كلميم
  • مستعجلات مستشفى الحسن الثاني/ أكادير.. جوج خّوت هجمو على السيكيريتي بكريموجين
  • شبهوه بـ”مرجان أحمد مرجان”.. فايسبوكيين شادين فأخنوش الكوايري! (صور وفيديو)
  • كلشي ممكن.. أمين حاريث تحت عيون البارصا
عاجل
الإثنين 28 مايو 2018 على الساعة 21:54

عثمان الصفصافي.. اطلبو العلم ولو في اليوتيوب!

عثمان الصفصافي.. اطلبو العلم ولو في اليوتيوب!

محمد المبارك

أغلب المغاربة ما زال كيشوفو العلم على أساس أنه أشياء جد معقدة، ما يقدروش يفهموها، حتى لو كانت أبسط الظواهر. هاد الشي اللي خلى مجموعة من الشباب يديرو قنوات لتبسيط العلوم حسب الاختصاصات ديالهم.
عثمان صفصافي طالب كيوجد الدكتوراه ديالو في فرنسا، في القناة ديالو على يوتيوب سماها “سيونس ماط” كيحاول يفسر الظواهر بطريقة علمية، وهاد الشي لقى تجاوب عند الناس، وخلى عدد المتابعين ديالو يوصل 68 ألف متابع.
عثمان تزاد فمكناس سنة 1993، وشد الباكالوريا تخصص علوم رياضية في ثانوية محمد الخامس فالدار البيضاء، من بعد قرر يكمل قرايتو في فرنسا، وتقبل في الأقسام التحضيرية تما ودوز فيهم عامين، تم انتقل لوحدة من أصعب المدارس في باريس “ENS PARIS”، وشد فيها ماستر فالرياضيات من بعد أربع سنوات، وبالموازاة خذا دبلوم فالإعلاميات من جامعة أخرى حتى هي فباريس، ودابا كيوجد الدوكتوراه فعلم الاحتمال فالجامعة فباريس.
بالنسبة للفايس بوك، عثمان كان كأي مستعمل عادي، كينشر الآراء ديالو على مواضيع عديدة، وفي 2016 قرر يدخل لعالم اليوتوب، بدا في الأول بفيديوهات تبسيط العلوم، وكان أول فيديو جواب على السؤال اللي كيطرحو أي واحد فينا فاش كنا صغار: “علاش سما زرقا”. ثم انتقل لبعض المسائل العلمية، ولكن لقات إقبال عند فئة معينة فقط، نظرا لأنها كتدخل في مجال اختصاص الرياضيات، ورغم محاولة عثمان التبسيط ولكن بلا جدوى.
هاد الشي ما وقفش العزيمة ديال عثمان، اللي أصلا كان داير القناة بدون أي ربح مادي، وبقى كيحط فيديوهات اللي ما كتفوتش 30 ألف مشاهدة، وهو رقم متوسط بالمقارنة مع يوتوبرز آخرين. وفي الحقيقة ماشي غير المواضيع اللي كانت مشكل، وإنما حتى التصوير والتقنيات كانت عادية، لدرجة كتحس بعثمان داير لايف فالفايس.
شهر يونيو 2017، فاش لقاو جثة أقدم كائن بشري في المغرب، عثمان دار فيديو وشرح الموضوع بطريقة علمية وشرح حتى نظرية التطور، ولأن الموضوع كان حديث الساعة عند فئة كبيرة من المغاربة، الفيديو تجاوز 100 الف مشاهدة، وحتى المساعدة ديال مؤثرين صحابو اللي نشرو الفيديو، عاوناتو يزيد يتعرف.
واستمر عثمان فالنهج الأول، فيديوهات مبسطة لمسائل علمية معقدة، اللي أصلا غير مجموعة من الناس اللي مهتمة بها، حتى جا حدث إطلاق قمر صناعي مغربي في شهر نونبر 2017، وهو فيديو اللي تشهر بزاف ووصل تقريبا لنصف مليون مشاهدة، ومن بعد تلاقى مع مصطفى فكاك، صاحب قناة “اجي تفهم”، ودار هو وياه فيديو حول “عملة بتكوين”، واللي تلاقى تفاعل كذلك.
من بعد شاف عثمان باللي يلا بغا يستمر، خاص ضروري يحط فيديوهات تتماشى مع الأحداث اللي واقعة، وكذلك ما يعطيش الرأي ديالو فأي قضية باش يبقى محايد، وبدا كيحط منشورات على الفايس بوك ينتقد فيها السياسة أو أي حدث وقع بواسطة تدوينات، وعلى يوتيوب حافظ على نفس النهج وقام بتفعيل “الإعلانات” في فيديوهات ديالو باش يكونو حافز ليه يستمر، بالرغم من أن هدفه من الأول كان تعريف المغاربة بالعلوم وشرح الظواهر علميا.