• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الأحد 27 مايو 2018 على الساعة 15:15

ملثمون وغاز مسيل للدموع.. الغليان في شوارع فرنسا

ملثمون وغاز مسيل للدموع.. الغليان في شوارع فرنسا

خرج عشرات آلاف الأشخاص إلى الشوارع أمس السبت (26 ماي) في فرنسا تلبية لدعوة نحو ستين حزبا يساريا وجمعية ونقابة، تعبيرا عن عزمهم على التصدي لسياسة الرئيس إيمانويل ماكرون الذي يتولى الحكم منذ عام.
وقدّرت شركة الإحصاء “أوكورانس”، المعتمدة من قبل عدة وسائل إعلام، عدد المتظاهرين في باريس بـ31700 شخص، بينما أعلنت نقابة الكونفدرالية العامة للعمل “سي جي تي” مشاركة 80 ألف شخص في التظاهرات التي قدّرت الشرطة أعداد المشاركين فيها بـ21 ألفا.
وقالت نقابة “سي جي تي” إن 250 ألف شخص تظاهروا السبت في مختلف أنحاء البلاد.
وكانت وزارة الداخلية الفرنسية أعلنت أن 323 ألف شخص شاركوا في التظاهرات في 22 مارس الماضي، في حين أن “سي جي تي” قدّرت عددهم بـ500 ألف متظاهر دفاعا عن الخدمات العامة وحقوق الموظفين وعمال سكك الحديد.
وقال الخبير في علم السياسة أوليفييه روكان لمحطة “بي إف إم تي في” إن التظاهرات الكبرى قد تكون شهدت تآكلا.
وفي باريس، تم توقيف حوالى أربعين شخصا السبت على هامش التظاهرة التي شهدت مواجهات، إذ ألقى ملثمون مقذوفات في اتجاه قوات الأمن التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.
وأعلنت السلطات إصابة شرطي جراء إلقاء قنبلة يدوية الصنع.
ونشرت السلطات نحو 1400 شرطي أجروا عمليات تفتيش قبل انطلاق التظاهرة لتفادي حصول أي تجاوزات.
وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب لمحطة “بي إف إم تي في” التلفزيونية إن “الحشد كان ضعيفا”.
وشارك المتظاهرون في باريس وكبرى المدن الفرنسية في مسيرات للتنديد بما يعتبرونه سياسة “تخدم مصالح الأثرياء” ينتهجها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتعبير عن تمسّكهم بالخدمات العامة.