• الائتلاف المغربي للتعليم للجميع: هناك إلغاء ممنهج للمجانية
  • بدعم من البيجيدي والأحرار.. قيوح مرشح الاستقلال لخلافة بنشماش
  • اليوم الجمعة.. سحب وحرارة
  • دراسة: دخان السجائر يضر بالبصر
  • عندها الزهايمر.. انتحار عجوز في طنجة
عاجل
الجمعة 25 مايو 2018 على الساعة 22:45

طالب بمحاصرة مواقع التواصل الاجتماعي.. هجوم كبير على النقابي والبرلماني الفاتيحي

طالب بمحاصرة مواقع التواصل الاجتماعي.. هجوم كبير على النقابي والبرلماني الفاتيحي

بعد أن طالب بمحاصرة ما وصفه بـ”مد مواقع التواصل الاجتماعي الذي لا يخدم الديمقراطية في شيء”، وجد عبد الحميد الفاتيحي، الكاتب العام لنقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والعضو في مجلس المستشارين، نفسه في مواجهة موجة من الانتقادات.
وانتقد الفاتحي، في مداخلة له خلال جلسة في مجلس المستشارين، قبل أيام، ما اعتبرها “التجاوزات التي تعرفها شبكات التواصل الاجتماعي في ما يمس بالأشخاص في أعراضهم وفي حياتهم الخاصة، وكذلك في ما يمس المؤسسات الدستورية، والمدنية، والأحزاب، والنقابات بشكل “غير مضبوط ويبخس كل القيم التي تعارفنا عليها في مجتمعنا”، على حد قوله.
وقابلت تصريحات الفاتحي سيول من الانتقادات من طرف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، والذي عبروا عن غضبهم إزاءها.
وفي هذا السياق تساءل أحد المعلقين لتصريحات المستشار الاتحادي، حيث كتب: “واش هذا كاتب عام ديال نقابة وترني علاش مبقات لا نقابة لا حزب في بلادنا أنا جابلي الله واش ممثل ديال شي حزب في الحكومة كيدافع على الحكومة هزلت”.
وأبدى معلق آخر استغرابه من تصريحات المستشار البرلماني بالقول: “نقابي يدعو لفرض قيود على حرية التعبير. هناك قضاء يمكن اللجوء اليه في حالة السب والتشهير وترويج الشائعات”.
وخاطب المعلق ذاته الفاتحي بالقول: “لماذا لم تنتفض في وجه الوزير الذي وصف فئة من المغاربة بالمداويخ وآخر وصفهم بجيعانين وثالث بالمجهولين ورابع وصفهم بالفقراء الذين لا يملكون ثمن قارورة ماء معدني”.
ورأى معلق آخر في تفاعله مع تصريحات الفاتحي أن “أحسن طريقة لمحاصرة ما هو افتراضي هو إنجازات على أرض الواقع سيدي المستشار المحترم، نحن في زمن لا تفرض فيه الوصاية على أحد والمواطن أصبح أكثر وعيا من ذي قبل طبعا بسبب مواقع التواصل الاجتماعي التي تريدون محاصرتها”.
من جهته، خاطب معلق آخر الفاتحي بالقول: “مواقع التواصل الاجتماعي عرت عن سوءاتكم وعن مكركم وتآمركم على هذا الشعب المغلوب على أمره”.
وكان محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، اعتبر، في معرض رده على سؤال الفاتحي، أن مواقع التواصل الاجتماعي تعد من الفضاءات الخاصة لممارسة حرية الرأي والتعبير.
وشدد الأعرج على حرص الحكومة على ممارسة هذه الحرية في إطار القانون.
وفي سياق متصل، قال عمر الشرقاوي، المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، “خص داك المناضل ديال نقابة الاتحاد وديك الحكومة اللي تتعتبر الفيسبوك لعب الدراري او رأس درب يجمع من لا شغل له أن يعلموا أنه في عام واحد من 2017-2018 تم إحداث حوالي 2 مليون حساب فالفيسبوك”.
وتابع في تدوينة له: “قولوا لينا شحال انخرطوا فالاحزاب بالعشرات أو المئات خلال هاته الفترة أو بالأحرى شحال من واحد طلق الأحزاب طلاقا بائنا”.