• حاتم عمور ل كيفاش: عشت يتيم الأم وزوجة أبي ربّتني
  • مجلس النواب.. البيجيدي نوّض قربالة على البرلماني “مول المسكة”!
  • وزير الخارجية السعودي: المتهمون سعوديون والمقتول سعودي والحادثة وقعت في أرض سعودية!
  • مقابل 300 ألف أورو.. القضاء الفرنسي يمتع طارق رمضان بسراح مؤقت
  • بعد إعلان النيابة العامة.. أول تعليق لابن الصحافي خاشقجي
عاجل
الخميس 24 مايو 2018 على الساعة 20:00

فواتير الكهرباء.. وزارة الرباح تؤيد تصريح “أقل من 100 درهم”!

فواتير الكهرباء.. وزارة الرباح تؤيد تصريح “أقل من 100 درهم”!

بعد الجدل الواسع الذي أثاره تصريح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، حول أسعار الكهرباء ونظام الفوترة المعمول به من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشـرب، قدمت الوزارة مجموعة من التوضيحات بشأن هذا التصريح.
وقالت الوزارة، في بلاغ توضيحي، إن “مجموعة من المواقع الإلكترونية والتعاليق شككت في هذه المعطيات (الأرقام التي جاءت على لسان الوزير)، وبعضها عمد إلى التشهير دون تبين ولا استيضاح”.
وذكر البلاغ ذاته أن الحكومة اعتمدت سنة 2014 نظاما جديدا للفوترة، “وحرصت الحكومة الحالية على الحفاظ عليه دعما للقدرة الشرائية للمواطنين ذوي الدخل المحدود”، حسب تعبير البلاغ.
وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا النظام في مجال الاستهلاك الكهربائي الخاص بالاستعمال المنزلي يتضمن تعريفتين: التعريفة التدريجية: وتخص الزبناء الذين يستهلكون أقل من 150 كيلوواط ساعة ويشكلون أكثر من 80 في المائة من مجموع زبناء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وتطبق على هذه الفئة من الزبناء تعريفتان: تعريفة الشطر الأول، ويكون سعر الكيلوواط ساعة هو 0.9010 درهم و تطبق على الاستهلاك الذي يقل عن 100 كيلوواط ساعة أو يعادلها. وتعريفة الشطر الثاني، ويكون سعر الكيلوواط ساعة هو 1.0732 درهم وتطبق على الاستهلاك الذي يفوق 100 كيلوواط ساعة ويقل عن 150 كيلوواط ساعة في الشهر”.
وأكدت الوزارة أنه “لا يمكن بأي حال أن يتجاوز مبلغ فاتورة الزبناء الذين ينتمون لهذه التعريفة (أي الذين يستهلكون أقل من 150 كيلوواط) مبلغ 163.42 درهم شهريا مع احتساب الرسوم”.
وأشار البلاغ ذاته إلى أن المعدل الشهري لقيمـة استهلاك الكهرباء بالنسبة إلى زبناء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في الشطرين الاجتماعيين (أي الذين يستهلكون أقل من 150 كيلوواط ساعة)، هو في حدود 75 درهم في الشهر، ويشكلون نسبة 80 في المائة من زبناء المكتب، أي حوالي 4.1 مليون أسرة”.
أما التعريفة الانتقائية، فيوضح البلاغ أن “التعريفة الانتقائية على الزبناء الذين يفوق استهلاكهم الشهري 150 كيلوواط ساعة، وتهم 4 أشطر، حيث تطبق عليهم التسعيرة الانتقائية، أي تسعيرة الشطر الذي يتواجد فيه استهلاك الزبون على كمية استهلاكه الشهري بكاملها أي بدون أن يستفيدوا من التسعيرة المنخفضة للأشطر الاجتماعية وذلك للحث على اقتصاد الطاقة الكهربائية وبالتالي تفادي الاستهلاك الغير معقلن لهذه المادة الحيوية، هذه الفئة تشكل نسبة 20 في المائة من مجموع زبناء المكتب”.
وأكدت الوزارة أن المعدل الشهري لقيمة استهلاك الكهرباء بالنسبة لزبناء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب المنزليين هو في حدود 124 درهم شهريا مع احتساب الرسوم.
وكان وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة قال، خلال جلسة للأسئلة الشفوية في البرلمان، إن 75 في المائة من الزبناء يؤدون أقل من 100 درهم ولا يتجاوزون الشطرين الأول والثاني.