• العداوة ثابتة والصواب يكون.. أردوغان غادي للميريكان!
  • القضية حامضة.. إلغاء حراسة الممثليات الدبلوماسية بين فرنسا والجزائر
  • بعد مراسلة العثماني والدكالي ويتيم.. نقابة الطب العام تهدد بالإضراب
  • المشكل في تطبيق النص القانوني.. مفرقعات عاشوراء كتوصّل للحبس!
  • الكلام الخاسر والمخدرات والراب وبنت الستاتي.. حليوة يكشف شخصيته الحقيقية في قفص الاتهام! (فيديو)
عاجل
الأربعاء 23 مايو 2018 على الساعة 14:40

دارها بيهم لسانهم.. شخصيات تحت قصف الفايسبوكيين

دارها بيهم لسانهم.. شخصيات تحت قصف الفايسبوكيين

محمد المبارك

تصدرت أسماء، خلال الأسابيع الأخيرة، عناوين أغلب المنابر الإعلامية، وكانت موضوعا لتدوينات على الصفحات الافتراضية.

مسلم رجل المهام الصعبة
كان أول هذه الأسماء، مغني الراب محمد المزوري المعروف ب”مسلم”، واللي كانت أول خرجة مثيرة للجدل، بسبب تدوينته على إنتسغرام قال فيها باللي ما غديش يدير بحال دوك الفنانة المنافقين، الشي اللي خلّى مجموعة من الفنانين يأخذو منو موقف وكاين اللي جاوبو مباشرة بحال الفنان حاتم عمور.
وتحول فيديو الفنان مسلم، الذي وصف فيه نفسه ب”رجل المهام الصعبة”، إلى مادة دسمة للسخرية مدة أسبوع كامل.

دوك صمد ما بقاش دكتور
استوقف خبر “الاعتداء” على الدكتور عبد الصمد بنعلا، المعروف ب”دوك صمد”، نشطاء الشبكات الاجتماعية، وحسب ما قال داك الشي عندو ارتباط بحملة المقاطعة، هاد الشي خلى الناس تبحث مورا القصة، لتوجه له العديد من التهم.
قالوا عليه أنه فبرك هاد القصة، وأن الحقيقة هي أن دوك صمد غير صمد بلا دوك، وأن السلطات سدات ليه العيادة من بعد ما تلقاو شكاية، وأن صمد ماشي دكتور وأنه مجرد “كوتش”.
وخرجات العديد من التهم اللي رفض صمد بنعلا يرد عليها واكتفى بالدعاء على كل من اتهمه.

الداودي والحربائية
جملة واحدة قالها الوزير لحسن الدوادي خلات الفايسبوكين يجبدو ليه الأرشيف ديالو، ونهار اتهم الحكومة، فاش كان نائب برلماني، برفع الأسعار وطالبها بالاستقالة، ونهار رجع وزير ولى تيخاف على الشركات يمشو فحالهم.
هاد الشي كلو بسبب حملة المقاطعة اللي هو بنفسه كان قال في تصريح من قبل أن الحل أمام غلاء الأسعار هو المقاطعة.
التناقض بين الأمس واليوم، فسره المنتقدون للداودي بارتدائه عباءة الوزير، واللي تساءلوا كيف تساءل هو من قبل “واش الحكومة خدامة لصالح اللوبيات؟”.

الوزير يتيم ماشي مواطن
تصريح واحد جعل من وزير التشغيل محمد يتيم مادة للسخرية، ورغم محاولته تبرير موقفه، بقول إنها مؤامرة وبأن الفيديوهات كلها مبتورة وقديمة العهد، إلا أن الفايسبوكين شدو فالتصريح ديالو، فاش قال “أنا ماشي مواطن دالزنقة”، واللي شافو فيه نوع من الطبقية والعنصرية والاحتقار، واخا هو شرح القصد ديالو.

رئيس الحكومة “السيد vu خلاو ليه vu”
ولا يمكن أن ننهى هذه القائمة دون الحديث عن رئيس الحكومة، والذي انتهج منذ توليه رئاسة الحكومة سياسة “الدق والسكات”، ولكن في الأسابيع القليلة الماضية قرر يهضر، ومن بعد كلامو فتحت النيران في وجهه.
بدأها العثماني عندما سأل عن المقاطعة وهضر على الحوار الاجتماعي، ثم عاد للظهور عندما انتقد القناة الثانية ومن بعد راسلها عند نشرها لفيديو يخصه بدون موافقته، ونهار فاش هضر، حاول يخاطب العاطفة ديال المواطنين ودخلهم من الجانب الديني وقال لهم هذا رمضان شهر التراحم.
كل هذه الأحداث مع رئيس الحكومة خلات الناشطين يتابعو تحركاته حتى في أبسط الأشياء، ولات مراقبة يومية للنشاطات ديالو، وسخروا منه خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية، وقالو باللي استقبل نفسو، ومن بعد جابو الفطور بجلابة الزوجة ديالو في اللقاء الرسمي مع الوزير الأول لكوريا الجنوبية.